العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سيارة تعمل بالأكسيد الصلب من «نيسان»

    كشفت شركة نيسان في البرازيل أخيراً، عن النموذج الأول في العالم لسيارة كهربائية تعمل بنظام خلايا وقود الأكسيد الصلب «SOFC» لتوليد الطاقة باستخدام الإيثانول الحيوي.

    ويتم تشغيل النموذج الأولي المبتكر لهذه السيـارة التجارية الخفيفة والجديدة بالكامل باستخدام أنواع متعددة من الوقود بما في ذلك الإيثانول والغاز الطبيعي، وذلك لتوليد الكهرباء بكفاءة عالية.

    وقال كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي لشركة نيسان أمس: «وفر خلايا الوقود الحيوي المولدة للكهرباء الطاقة اللازمة للتنقل دون التسبب بانبعاثات، وهي تتيح فرصاً مواتية لتوليد الطاقة ودعم مشاريع البنية التحتية القائمة». وأضاف: أعتقد أن خلايا الوقود الحيوي الكهربائية ستصبح أسهل استخداماً في المستقبل، حيث أن استخدام الماء الممزوج مع الإيثانول يعتبر أكثر سهولة وأماناً بالمقارنة مع معظم أنواع الوقود الأخرى. وبفضل انعدام الحاجة لإنشاء بنية تحتية جديدة، سيختصر الوقود الجديد مراحل كبيرة ليوفر بذلك إمكانات نمو واعدة في السوق.

    ويندرج إطلاق نموذج خلايا الوقود الصلب ضمن إطار التزام «نيسان» المتواصل بتطوير مركبات عديمة الانبعاثات ومزودة بتكنولوجيا ريادية في عالم السيارات بما في ذلك أنظمة القيادة الآلية والاتصال.

    وبالإضافة لطرح سيارة «ليف» التي يتم إنتاجها على نطاق واسع وتتميز بأنها عديمة الانبعاثات الكربونية 100%، تتصدر «نيسان» مجال أنظمة التنقل الذكي التي ستزود بها عدد من طرازات سياراتها خلال السنوات القليلة المقبلة.

    ويعمل النموذج الأولي بشكل حصري على الإيثانول لشحن البطارية البالغة استطاعتها 24 كيلوواط ساعي، والتي تتيح للسيارة السير لمسافة تتجاوز 600 كيلومتر من دون الحاجة للتزود بالوقود. وتعتزم الشركة إجراء العديد من الاختبارات الميدانية على الطرقات العامة في البرازيل.

    طباعة Email