00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استنزاف «فولكسفاغن» مالياً يتواصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تدرس ولاية هسن الألمانية أن تصبح ثاني ولاية تقاضي شركة فولكسفاغن للسيارات، وذلك بسبب الخسائر التي تكبدتها الولاية جراء فضيحة التلاعب باختبارات انبعاثات العوادم في مركبات الشركة التي تعمل محركاتها بوقود الديزل، وبما يشير الى تواصل متاعب الشركة الألمانية وتكبدها للمزيد من الأعباء المالية.

وخسرت الولاية 9ر3 ملايين يورو «4ر4 ملايين دولار» نتيجة استثمارها في أسهم الشركة المتعثرة.

وأعلنت وزارة المالية في الولاية أمس، أنها تدرس القيام بتحرك قانوني ضد الشركة بعد تراجع أسهمها.

وكانت ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا أعلنت أول من أمس أنها تعتزم مقاضاة فولكسفاغن ومطالبتها بـ700 ألف يورو (784 ألف دولار) كحد أقصى، وهي قيمة الخسائر التي تكبدتها الولاية نتيجة الفضيحة.

وتراجعت الأسهم الممتازة للشركة بأكثر من 40% منذ سبتمبر الماضي عندما اعترفت الشركة بالتلاعب في اختبارات الانبعاثات حول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن أسهم الولاية في الشركة تشكل جزءاً من حزمة استثمارية لصالح صــــندوق معاشات موظفي الولاية.

طباعة Email