«بورشه» تطلق «تايكان» الكهربائية بالكامل في دبي

بدأ مركز بورشه دبي والإمارات الشمالية، النابودة للسيارات، حقبة جديدة بالكشف عن سيارة تايكان، أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه.

وكان حفل الإطلاق استثنائياً، بكل معنى الكلمة، والأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أقيم في حي دبي للتصميم، وشهد تنظيماً مبتكراً، أتاح للجمهور متابعة العرض وهم في سياراتهم.

حضر الحفل أكثر من 200 ضيف، يجلسون في 100 سيارة، وتضمن عرضاً جوياً مذهلاً. وقامت على الأقل 120 طائرة بدون طيار، باستعراض رائع، يجسّد قصة تطور تايكان، بدءاً من أول سيارة هجينة، وهي لونر-بورشه، التي صممها فرديناند بورشه في عام 1898، وصولاً إلى سيارة اليوم. كما تضمن حفل الإطلاق، عرضاً مهيباً، باستخدام المؤثرات الصوتية والضوئية، على واجهة برج خليفة، الذي يعتبر أطول مبنى في العالم.

وقال كيه راجارام، الرئيس التنفيذي لشركة «النابودة للسيارات»: تمثل تايكان بداية حقبة جديدة في مستقبل بورشه.

وتتميز أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه، بالعديد من الابتكارات، وقد حرصنا على تنظيم حفل يتلاءم مع اسم بورشه، في أول فعالية إطلاق سيارة تراعي تعليمات التباعد الاجتماعي وعدم التلامس في المنطقة، حيث التزمنا بجميع الإجراءات الاحترازية التي تفرضها حكومة الإمارات.

وتتوفر سيارة تايكان بثلاثة طرازات، هي تايكان 4S، وتايكان توربو، وتايكان توربو S، وتجمع بين المظهر الأنيق لسيارات الكوبيه، مع تصميم سيارات الصالون بأربعة أبواب، ما يوفر مساحة لأربعة أشخاص بالغين. ويضمن التصميم الذكي لمكان وضع البطارية، ما يسمى «موقف الأقدام» في الخلف، والذي يوفر مزيداً من مساحة الأرجل للركاب الأطول في المقاعد الخلفية، ويساعد على اعتماد تايكان لتصميم السقف الرياضي المنزلق، الذي يشبه سيارة 911.

تم تجهيز طرازي تايكان توربو S، وتايكان توربو، ببطارية Performance Plus، ذات الطبقتين، بسعة إجمالية قدرها 93 كيلووات ساعي، فيما تأتي بطارية Performance، ذات الطبقة الواحدة، كتجهيز أساسي في طراز 4S الأساسي، بسعة إجمالية قدرها 79 كيلووات ساعي، والتي تمكّن السيارة من قطع مسافة تصل إلى 463 كم، بعد شحنها مرة واحدة.

وفقاً لاختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً (WLTP). أما بطارية Performance Plus، ذات الطبقتين، فتأتي كتجهيز اختياري مع سيارة تايكان 4S، لتعزيز القوة من 530 حصاناً مترياً، إلى 571 حصاناً مترياً، بينما ينتج طراز توربو 680 حصاناً مترياً.

وتعتبر سيارة تايكان توربو S، الأسرع في المجموعة، حيث تنتج 761 حصاناً مترياً، وتضاهي وقت التسارع لسيارة بورشه 911 GT2 RS الشهير، من السكون إلى 100 كم/ساعة في 2.8 ثانية فقط.

يمكن شحن سيارة تايكان عبر كلا جانبيها، باستخدام التيار المتردد، أو باستخدام التيار المباشر، عبر الجانب الأيمن. ويستطيع جميع مالكي تايكان، شحن سياراتهم بسهولة، مع شاحن Porsche Mobile Charger Connect في المنزل، ويمكن ترتيب إجراءات تثبيته في المنزل، بمساعدة الموردين المدربين والمعتمدين.

يذكر أن إطلاق أول سيارة كهربائية بالكامل من بورشه، يأتي في مرحلة تركز فيها دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، وإمارة دبي خصوصاً، على تشجيع استخدام السيارات الكهربائية، والتنقل الكهربائي، لدعم البيئة المستدامة.

ويدعم مركز بورشه دبي، هذا التوجه الحكومي، من خلال التوسع المتواصل في إنشاء البنية التحتية المحلية الخاصة بشحن السيارات.

فقد تم تثبيت 33 شاحن تيار متردد، وشاحن واحد يعمل بالتيار المستمر، حتى الآن، في مراكز بورشه في دبي والشارقة والفجيرة، إلى جانب التعاون مع المؤسسات المختلفة، مثل مراكز التسوق والفنادق، من أجل مواصلة جهود توسيع شبكة الشحن للعملاء وأصحاب السيارات الكهربائية والهجينة.

وأضاف راجارام: يضعنا إطلاق أول سيارة كهربائية بالكامل من بورشه في دبي والمناطق الشمالية، في مقدم الشركات التي تشجع الاستدامة والتنقل الكهربائي في المنطقة، ونفخر بدعمنا لهذا التوجه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات