العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نانسي مرحة ويارا رومانسية وديمة لا تحب ارتداء الأقنعة وبلقيس تنتقد التصنع

    بلا أقنعة.. 10 نجمات يكشفن عن شخصياتهن الحقيقية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    الابتسامة تكون محسوبة وحتى الدموع تنهمر في الوقت المناسب، فأمام الكاميرا يحاول النجم قدر المستطاع الظهور بشكل محدد أمام جمهوره، ولكن الفضول يجعلنا نفكر كيف يعيش هؤلاء خلف الكواليس وفي حياتهم الطبيعية، هل هم بالفعل كما نراهم على الشاشة أم أن شخصياتهم تختلف عن ذلك كلياً. نانسي تحب قضاء أوقاتها مع عائلتها، أما ميريام فهي تؤكد الشقاوة تجري في دمها، وأن شخصيتها في الكليبات مثلما في الأغاني، في حين تعلن ديمة عن صراحتها، وبلقيس عن مشاكستها.

    حيوية نانسي
    تعشق الفنانة نانسي البساطة في كل شيء سواء في طريقة تعاملها مع من حولها أو في اختيارها لملابسها وكذلك في وضعها للمكياج، تقول نانسي: «حالياً أثناء تصويري »أراب أيدول« أشعر بالإرهاق بسبب ارتباطي بالبرنامج، وإحيائي الحفلات، وكذلك محاولتي للوجود مع بناني وزوجي حتى لا يشعرون بغيابي. نانسي في الواقع إنسانة مرحة تحب الحياة، وتحمل هم جميع من حولها، لذلك عندما تشعر بالفرح أو الحزن تعبر عما داخلها بالغناء، فهو وسيلة تعبيرها عن كل الأحداث التي تمر بها.

    بساطة نور
    الفنانة نور بعيداً عن الأضواء تعيش حياتها ببساطة، تقول: أنا إنسانة عادية، في البيت ألعب دور الأم وأقضي وقتي مع ابني وزوجي، وأدخل المطبخ لأطهو الطعام، وأحرق يدي من الفرن كالعادة. أفضل الأسلوب البسيط في حياتي، فأرتدي الملابس المريحة، ففي الصباح يكون البنطلون الجينز والتي شيرت، أما في المساء فأرتدي الملابس الأنيقة كالفساتين.

    مشاكسة بلقيس
    الفنانة بلقيس بطبيعتها إنسانة مشاكسة، ولكنها تحاول أن تكون دبلوماسية، تقول بلقيس: الفنان بوجه عام لا يتصرف على طبيعته أمام الكاميرا، فهو يفضل أن يراه المشاهد بشكل محدد، حتى لا يقع في المشاكل، فالفنانون الصادقون أمام الكاميرا لا تتعدى نسبتهم 1%

    رومانسية يارا
    لا تختلف شخصية الفنانة يارا كثيراً عن الأغاني الرومانسية التي تقدمها، فهدوئها الذي تظهر من خلاله أمام الكاميرات، هو جزء حقيقي من شخصيتها، تقول يارا: أنا بطبعي إنسانة هادئة رومانسية، لذلك أفضل تقديم الأغاني التي أشعر بها، فالكلمة واللحن إذا لم يدخلا إلى قلبي.

    شقاوة ميريام
    الفنانة ميريام هي الأخرى تحب الحياة وشخصيتها تميل للشقاوة، فالضحكة لا تفارقها وتسعى دائماً إلى زرع البسمة على وجوه من حولها، ولكن وعلى الرغم من مرحها الشديد وإقبالها على الحياة تخاف ميريام المرض، لأنها لا تستطيع رؤية أحد يتألم ويعاني، فهذا الأمر يصيبها بحالة من الحزن والاكتئاب الشديد، ويجعلها غير قادرة على مواصلة حياتها بشكل طبيعي، إضافة إلى أن المرض يفرق بينها وبين الناس الذين تحبهم، لذا فهي - على حد قولها - تتمنى الصحة للجميع، وأن ترى كل الأشخاص الذين تحبهم بصحة وسعادة.

    تواضع نبيلة
    على الرغم من الشهرة الواسعة التي تتمتع بها الفنانة نبيلة عبيد إلا أنها لا تزال تتمتع بالتواضع والبساطة في التعامل، تقول نبيلة: إذا كان لدي تصوير، فيومي كله يكون في الاستوديو، ولكن في الأيام العادية، أتابع ما يحدث في العالم العربي من أحداث سياسية، فالثورة في مصر تشغلني وأحرص على متابعة ما يحدث بصفة مستمرة، حتى إنني لا أستطيع النوم قبل معرفة آخر الأخبار، وبصفة عامة أتابع الثورات العربية، والقتل والدمار الذي تتعرض له الأسر والأطفال يزعجني ويحزنني كثيراً. وتضيف نبيلة: بعد وفاة والدتي أقرب الناس إلى قلبي، أصبح فقدان الأشخاص الغالية في حياتي له وقع أخف، فلم تعد الصدمة لها نفس التأثير، والحمد الله لدي العديد من الأصدقاء الذين يحيطون بي ويحاولون تخفيف الألم عني.

    صراحة ديمة
    صراحة الفنانة ديمه بياعة تجعلها تقع في العديد من المشاكل، لأن البعض يفهم كلامها بطريقة خاطئة، تقول ديمة: الدبلوماسية والمجاملة مطلوبة ولكن ليس طول الوقت، فأنا لا أحب ارتداء الأقنعة وأفضل أن أكون على طبيعتي بلا تصنع، والصراحة هي جزء من شخصيتي، فأنا إنسانة طيبة القلب وأحب أن أعيش الحياة، وأسرتي هي أغلى وأهم شيء في حياتي.

    موضة وعد
    الفنانة وعد هي الأخرى تعشق الصراحة والموضة في آن واحد، فهي تحب التغيير سواء في لون شعرها أو ستايل ملابسها ولكنها في الوقت نفسه ضد عمليات التجميل التي جعلت النجمات يشبهن بعض إلى حد كبير. الفن بالنسبة لوعد هو حبها الأول فهو بمثابة المرض الذي يجري في دمها، فإذا لم تصعد المسرح وتغني يصيبها حالة من الاكتئاب.

    شهرة هند
    هند صبري تؤكد أنها أصيبت بجنون الشهرة والمال في وقت من الأوقات وفي ذلك تقول: أصابني هذا الجنون، فشعرت بأنني أصبحت مغرورة بعض الشيء، ولكن أهلي وأصدقائي نبهوني لهذه النقطة، وأخبروني أنني سأتحول بهذه الطريقة لإنسانة كريهة، وربما حدث هذا الأمر لي، لأنني دخلت مجال الفن منذ أن كان عمري 14 سنة، فشعرت وقتها بالشهرة، ولكن هناك مثل فرنسي يقول: «الصحافة تدللك حتى تصدق نفسك ثم يعطوك بعد ذلك على قفاك»، وهناك زملاء ألاحظ إصابتهم بجنون الشهرة والمال، ومن داخلي أعرف أنهم لن يستمروا طويلاً، فالفنان الناجح هو الذي يضع قدمه على الأرض ويكون قريباً من الناس.

    رومانسية سيرين
    تعشق الفنانة سيرين عبد النور البساطة، لذلك فهي ترفض التكلف في الحديث أو وضع الماكياج أو حتى اختيارها للملابس، لأن البساطة من وجهه نظرها تصنع جمال الروح، أما الغرور والتكبر فهما مقبرة الفنان، سيرين تشير أنها من مواليد برج الحوت، الأمر الذي يجعلها بسيطة وحالمة ورومانسية.

    هدوء رانيا
    شخصية الفنانة رانيا يوسف تختلف تماماً عن الأدوار التي تجسدها، تقول: شخصيتي الحقيقية قد تجعل المشاهد يشعر بالملل فأنا إنسانة هادئة ومسالمة للغاية، أما الأدوار التي أجسد فيها دور المرأة القوية أو الشريرة أو المركبة تثير انتباه الجمهور بصورة أكبر.

    طباعة Email