«ريودي جانيرو» ترتدي ألوان الغريم الأرجنتيني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

جماهير الكرة في كل أنحاء العالم، تدرك العداء الممتد منذ سنوات طويلة بين الكرة البرازيلية والأرجنتينة، جدل لم ولن ينتهي، وسيظل باقياً ما دامت الساحرة المستديرة تدور رحاها على أرض الملعب وصراعات النقطة، مارادونا أم بيليه، الأرجنتيني القصير «دييغو» صاحب أجمل قدم يسرى شهدتها الملاعب بلا منازع، أم «الملك» بيليه الأسمر والذي سطر مع كرة القدم قصة حب ما زالت هي الأجمل على الإطلاق. لم يكن أكثر المتفائلين يتخيل أن يأتي اليوم الذي يرى من قلب «ريودي جانيرو» البرازيلية، حاضنة شاطئ «كوباكابانا» الشهير بمشجعيه مجانين السامبا، رؤية اللونين الأبيض والسماوي وعلم الأرجنتين الشهير مرسوم في قلب المدينة مع أمنيات جمة بالحصول على كأس العالم وهزيمة «الديوك»، من أجل فرحة «بيونس أيرس» وعشاق إيفا بيرون الأسطورة، و«مجاذيب» دييغو أرماندو مارادونا.

مهرجان

«مورو دو دندي» هو أحد الأحياء الحيوية في «ريودي جانيرو» البرازيلية، وبالتحديد في شارع «فلاماريون» استيقظ السكان قبل أيام عدة، ليشاهدوا كل شيء من حولهم بالأبيض والسماوي، الطريق الرئيس ملون بالعلم الأرجنتيني، قصاصات الورق والزينة تملأ الأركان والنوافذ وأبواب البيوت، صور مارادونا وميسي حاضرة والرقم 10 موجود، لا صوت يعلو على صوت «التانغو» حتى لو كانت البرازيل وأرقامها المونديالية الخمسة.

ما حدث ليس أمراً واقعياً، لدرجة أن جونيور فابيو أحد قاطني الحي، قال: أعتقد أنني أحلم، لم أتخيل أن أرى من قلب البرازيل من يشجع الأرجنتين لكن هذا حدث بالفعل وأصبح واقعاً، وأضاف: أعرف أنه مهرجان محلي يقام خلال كأس العالم، موسيقى واستعراض بالدراجات النارية من الشباب وأغاني وموسيقى «السامبا» و«السالسا»، لكن تشجيع الأرجنتين من أجل الفوز بالمونديال.. أنه أمر لا يصدق بالفعل.

ألوان

هناك من يقول إن كبار الحي الذي يقع في منطقة صغيرة شمال مدينة ريو دي جانيرو، منعوا السكان من تشجيع منتخب بلادهم البرازيل في مباريات كأس العالم قطر 2022، لأن اللونين الأخضر والأصفر في العلم البرازيلي يشيران إلى الرئيس البرازيلي السابق جاير بولسونارو، والذي لا يحظى بالحب في تلك المنطقة الفقيرة، لكن هناك من شكك في تلك المعلومات، موضحاً أن هناك بعض الشوارع تم طلاؤها بألوان العلم البرازيلي وقت المونديال.

من جهتها، قالت المصورة البرازيلية ميليسا دي أوليفيرا: أنا أعيش هنا في «مورو دو دندي» وتعودنا كل أربع سنوات أن نستمتع بمهرجان كأس العالم، والمتعارف عليه أن يتم تسمية بعض الأحداث والمهرجانات بأسماء البلدان الأخرى، وأضافت: هنا المجتمع مليء بالألوان، مع الرسومات وكتابات الجدران وأعلام البلاد، وإكراماً للأسطورة مارادونا، كان القرار الاحتفال بالأرجنتين، هي كرة قدم في النهاية وبطل واحد فقط يفوز باللقب.

طباعة Email