لقطات خالدة

انطلاقة السهم وأول فوز

ت + ت - الحجم الطبيعي

قبل المواجهة المرتقبة التي تجمع بين فرنسا والأرجنتين الليلة في نهائي كأس العالم 2022، هناك بعض اللحظات الخالدة في تاريخ مواجهات المنتخبين بالمونديال بدأت منذ النسخة الأولى لكأس العالم في أوروغواي عام 1930.

وشاركت فرنسا والأرجنتين في المونديال منذ ظهور البطولة في ثلاثينيات القرن الماضي، والطريف أن أول مواجهة خاضها المنتخب الأرجنتيني في تاريخه في كأس العالم كانت أمام فرنسا في الدور الأول عام 1930، وشهدت أول فوز لـ«راقصي التانغو» في تاريخهم في البطولة عندما تغلبوا على فرنسا 1 - 0، بهدف لويس مونتين، وفي المباراة الثانية بينهما بمونديال الأرجنتين عام 1978، فاز «التانغو» 2 ـ 1، ولكن المباراة التي اعتبرت تاريخية بين فرنسا والأرجنتين لا ينساها أحد، جمعتهما في دور الـ16 في نسخة 2018 في دور الـ16، وشهدت لحظة خالدة بطلها كيليان مبابي الذي تعول عليه بلاده اليوم عندما سجل هدفين آنذاك في مرمى الأرجنتين وكان أصغر لاعب يسجل هدفين في مباراة واحدة في المونديال منذ الأسطورة بيليه في عام 1958.

ولا ينسى عشاق الساحرة المستديرة انطلاقة مبابي كالسهم من منتصف ملعبه إلى منطقة جزاء الأرجنتين في الشوط الأول ليحصل على ركلة الجزاء التي تقدمت بها فرنسا في تلك المباراة التي انتهت لمصلحة «الديوك» 4 - 3، وهو الفوز الوحيد للمنتخب الفرنسي على نظيره الأرجنتيني في 3 مواجهات جمعت بينهما في تاريخ كأس العالم.

طباعة Email