مينوتي: سكالوني ليس وحده في «التانغو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد سيسار لويس مينوتي، المدرب الذي قاد الأرجنتين إلى لقبها العالمي الأول في 1978، بالدعم الفني للمدرب الحالي ليونيل سكالوني، مؤكداً أنه «ليس بمفرده»، بل محاط بمساعدين مثقفين ولاعبين دوليين سابقين أسهموا في قيادة المنتخب إلى نهائي مونديال قطر 2022.

وقال مينوتي: «إن سكالوني ليس بمفرده في «التانغو»، فهو محاط بأشخاص جادين جداً، حريصين جداً على التعلم، يعملون، يدرسون، يقرؤون، يبحثون عن أشكال التطور في إعداد منتخب وطني»، مشيراً إلى اللاعبين الدوليين السابقين بابلو أيمار، والتر صمويل وروبرتو أيالا.

وأضاف صاحب الـ84 عاماً، في حديث مع إذاعة «راديو كون فوس» حول الثلاثي في الجهاز الفني: «لديهم جميعاً خبرة المونديال».

وأكد مينوتي الذي عمل في السنوات الأخيرة كمستشار للاتحاد الأرجنتيني ومدير المنتخبات الوطنية، إنه لم يشكك أبداً في قدرات سكالوني على الرغم من افتقاره للخبرة، قائلاً: «لولا ذلك لما عيناه.. كان دائماً المدرب ذاته».

طباعة Email