قرارات قضاة الملاعب تثير الجدل

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا تزال القرارات التحكيمية تثير الجدل وتتصدر مشهد مونديال قطر 2022، وبعد نهاية مواجهات المربع الذهبي وتأهل المنتخبين الأرجنتيني والفرنسي للتواجد في النهائي الحُلم بعد غد، شن الإعلام المغربي والكرواتي هجوماً لاذعاً على الحكمين المكسيكي سيزار راموس الذي أدار لقاء المغرب وفرنسا وانتهى بفوز الديوك بهدفين دون رد.

في وقت لم تتقبل فيه الصحافة الكرواتية قرارات الحكم الإيطالي دانيلو اورساتو الذي منح الأرجنتين ركلة جزاء من الخيال كما عنونت صحف كرواتيا. وكشف جمال الغندور الحكم المصري السابق، عن أحقية المنتخب المغربي بركلتي جزاء «صحيحتين»، في مباراة فرنسا بنصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

أخطاء

وقال الغندور: إن الحكم المكسيكي سيزار راموس أخطأ خطأين مؤثرين بشدة في نتيجة المباراة بالتغاضي عن احتساب ركلتي جزاء للمنتخب المغربي خلال الشوط الأول. وأضاف: سفيان بوفال استحق ركلة جزاء في اللقطة التي تعرض فيها للعرقلة داخل منطقة الجزاء من المدافع الفرنسي تيو هيرنانديز، بعكس ما قرره الحكم باحتساب خطأ لهيرنانديز مع إشهار بطاقة صفراء في وجه بوفال.

وأضاف: جاء الخطأ الثاني في اللقطة التي تصارع فيها المغربي سليم أملاح مع المدافع الفرنسي رافاييل فاران داخل منطقة الجزاء، قبل تنفيذ حكيم زياش لمخالفة مباشرة.

كما أن أملاح تعرَّض للشدّ والعرقلة من طرف فاران، وكان يستحق الحصول على ركلة جزاء. وأكمل:«حالة شد واضحة وسقوط من حمد الله مهاجم المغرب داخل منطقة الجزاء خلال تنفيذ كرة ثابتة ومن وجهة نظري أنها كانت تستحق العودة لتقنية الفار واحتساب ركلة الجزاء». وخلال مباراة الأرجنتين وكرواتيا في نصف نهائي المونديال .

والتي أقيمت بملعب لوسيل أثار الحكم الإيطالي دانيلي أورساتو الجدل باحتسابه ركلة جزاء لرفاق ميسي والتي جاء منها الهدف الأول للتانغو في مرمى كرواتيا، ما فتح الطريق أمام رفاق ليونيل ميسي للإمساك بزمام المباراة وتحقيق الفوز، واحتسب الحكم ركلة جزاء للأرجنتين في الدقيقة الـ33 بسبب خطأ ارتكبه الحارس الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش ضد المهاجم الأرجنتيني جوليان ألفاريز، وانبرى ليونيل ميسي لتنفيذها بنجاح.

وبعد تصريحات لعدد من لاعبي منتخب كرواتيا لوسائل الإعلام شددوا خلالها على عدم صحة ركلة الجزاء بسبب وجود ركلة ركنية لهم لم يحتسبها الحكم، أكد الحكم الدولي السابق جمال الشريف أن قرار احتساب ركلة الجزاء كان صحيحاً، وأضاف الخبير التحكيمي السوري:

قرار دانيلي أورساتو باحتساب ركلة جزاء لصالح منتخب الأرجنتين جاء نتيجة وجود مخالفة واضحة على حارس مرمى منتخب كرواتيا، والقصة بدأت عندما احتسب الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو ركلة جزاء للأرجنتين في الدقيقة الـ33 بعدما اعتبره الحكم خطأ ارتكبه الحارس الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش على المهاجم الأرجنتيني جوليان ألفاريز، وسدد ليونيل ميسي الركلة بنجاح، لتشكل هذه الركلة منعطفاً حاسماً في المباراة.

احتجاج رسمي مغربي على تحكيم مباراة فرنسا

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم، أمس، أنه تقدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الدولي للعبة بخصوص «ظلم تحكيمي» تعرض له في مباراته ضد فرنسا، التي خسرها بهدفين نظيفين أول من أمس، في نصف نهائي مونديال قطر 2022.

وقال الاتحاد المغربي في بيان: احتج «الاتحاد» بقوة على تحكيم المكسيكي سيسار أرتورو راموس بالازويلوس، موضحاً أنه بعث رسالة إلى الهيئة المختصة تضمنت الحالات التحكيمية التي حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم. وأضاف الاتحاد: الجامعة استغربت في نفس الوقت من عدم تنبيه غرفة الفار «حكم الفيديو المساعد» لذلك.

يحتج المسؤولون المغاربة على عرقلة المهاجم سفيان بوفال داخل المنطقة من قبل المدافع تيو هرنانديز، وبدلاً من احتساب ركلة جزاء منح بطاقة صفراء لمهاجم أنجيه الفرنسي. أما الحالة الثانية فتتعلق بمسك أورليان تشواميني للاعب الوسط سليم أملاح إثر ركلة ركنية. 

طباعة Email