مونديال 2022.. أرقام ليست كالأرقام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عاشت جماهير الكرة، إثارة ومتعة كأس العالم طوال 62 مباراة، جرت في النسخة الحالية من مونديال قطر 2022، وتأهل من خلالها منتخبا الأرجنتين وفرنسا، للعب المباراة النهائية بعد غدٍ، على ملعب استاد لوسيل، وخلال مباريات البطولة، شهدت وحطمت العديد من الأرقام، فأصبحت أرقام المونديال الحالي، ليست كأرقام البطولات السابقة، وتخطتها، فزادت المتعة.

وشهدت مباريات المونديال حتى الآن، تسجيل 163 هدفاً، بمتوسط 2.63 هدف في المباراة الواحدة، ويتقاسم صدارة هدافي البطولة، كل من الفرنسي كيليان مبابي والأرجنتيني لونيل ميسي، برصيد 5 أهداف لكل منهما.

أهداف وركلات جزاء

نجح 17 لاعباً في تسجيل هدفين في مباراة واحدة، ويتصدرهم الفرنسي كيليان مبابي، والذي كرر التسجيل هدفين في مباراتين، أما باقي اللاعبين، فهم الأوروغوياني جيورجيان دي أراسكايتا، البرتغالي برونو فيرنانديز، الفرنسي أوليفيه جيرو، الألماني كاي هافيرتس، الكوري الجنوبي تشو غو سونغ، الكرواتي أندري كراماريتش، الغاني محمد قدوس، الإنجليزيان ماركوس راشفورد وبوكايو ساكا، البرازيلي ريتشارليسون، الإيراني مهدي طارمي، الإسباني فيران توريس، الإكوادوري إينر فالنسيا، الهولندي فوتر فيغورست.

والأرجنتيني جوليان ألفاريز، وينفرد البرتغالي غونسالو راموس، بتسجيل 3 أهداف «هاتريك» في مباراة واحدة، وأحرز بالخطأ في مرماه كل من المغربي نايف أكرد، والأرجنتيني اينزو فرنانديز. واحتسبت خلال 62 مباراة في المونديال، 20 ركلة جزاء، وسجل منها 14 ركلة.

بمعدل نجاح 70 %، ويتقدم الأكثر تسجيلاً من ركلات الجزاء، الأرجنتيني ليونيل ميسي، بتسجيل 3 ركلات، وتكفل بباقي الركلات كل من الويلزي غاريث بيل، البرتغالي برونو فيرنانديز، الألماني إيلكاي غوندوغان، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الإنجليزي هاري كين، البرازيلي نيمار، البرتغالي كريستيانو رونالدو، إسماعيلا سار، الإيراني مهدي طارمي، الإسباني فيران توريس، والإكوادوري إينر فالنسيا، فيما أضاع 6 ركلات كل من السعودي سالم الدوسري، الغاني أندريه آيو، الكندي ألفونسو ديفيس، هاري كين، روبرت ليفاندوفسكي، وليونيل ميسي.

أهداف مميزة

في حين، كان الهدف الأول في البطولة، من نصيب إينر فالنسيا للإكوادور ضد قطر، وهو أيضاً، صاحب أول ثنائية، وكانت في نفس المباراة، وأسرع أهداف مونديال 2022، سجله ألفونسو ديفيز لكندا ضد كرواتيا، في الدقيقة الثانية، وأسرع هدف للاعب بديل، سجله ماركوس راشفورد لإنجلترا ضد إيران، خلال الدقيقة الأولى من دخوله كبديل في الدقيقة 70 من عمر المباراة.

وآخر هدف في مباراة دون وقت إضافي، سجله مهدي طارمي لإيران ضد إنجلترا، في الدقيقة 13 من الوقت بدل الضائع، وآخر هدف فوز في مباراة دون وقت إضافي، عندما سجل كودي جاكيو لهولندا في الدقيقة 84 من عمر مباراتها أمام السنغال، وأقصر فارق زمني بين هدفين سجلهما نفس الفريق في مباراة واحدة، كان دقيقة و36 ثانية، عندما سجل ماركوس راشفورد وفيل فودين لإنجلترا ضد ويلز.

بالنسبة لأكثر الفرق تسجيلاً للأهداف، فهي فرنسا، وسجلت 14 هدفاً، والأقل تسجيلاً كانت منتخبات بلجيكا، الدنمارك، قطر، تونس وويلز، وسجل كل منها هدفاً واحداً، وأكثر عدد من الأهداف التي استقبلها فريق، كان 11 هدفاً في مرمى كوستاريكا، وأقل عدد أهداف استقبلها فريق، كان المنتخب التونسي.

وأكبر عدد من الأهداف، والتي سجلها كلا الفريقين في المباراة، كان 8 أهداف، عندما فازت إنجلترا على إيران 2-6، وأكثر عدد من الأهداف التي سجلها فريق واحد في المباراة، كان 7 أهداف، فازت بهم إسبانيا على كوستاريكا، وأكبر عدد من الأهداف التي سجلها الفريق الخاسر في المباراة، كان هدفين، وسجلتها إيران ضد إنجلترا، غانا ضد البرتغال، كوريا الجنوبية ضد غانا، كوستاريكا ضد ألمانيا، وصربيا ضد سويسرا.

أكبر هامش انتصار، 7 أهداف، عندما فازت إسبانيا 7–0 على كوستاريكا، وأكبر عدد من الشباك النظيفة التي حققها فريق، كان لمصلحة المغرب بـ 4 مباريات شباك نظيفة، وأكبر عدد من الشباك النظيفة التي حققها حارس مرمى، كانت في 3 مباريات، لكل من الحراس المغربي ياسين بونو، الإنجليزي جوردان بيكفورد، والأرجنتيني إيميليانو مارتينيز، فيما ينفرد بيكفورد، بالحفاظ على نظافة شباكه في 3 مباريات متتالية.

أعمار وانتصارات

أما أكبر لاعب في السن سجل هدفاً، فكان البرتغالي بيبي في مرمى سويسرا، وسجل هدفه بعمر 39 سنة و283 يوماً، وأصغر لاعب في السن سجل هدفاً، فكان جافي بهدفه لإسبانيا ضد كوستاريكا، وعمره 18 سنة و109 أيام، واختير ميسي، أفضل لاعب في 4 مباريات، وهو أكثر اللاعبين فوزاً بالجائزة.

طباعة Email