صداقة مبابي وحكيمي تتخطى «البيت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختبر ملعب «البيت»، الصداقة التي ربطت بين النجمين الفرنسي كيليان مبابي والمغربي أشرف حكيمي في أول مواجهة من نوعها بينهما في جولة نصف نهائي كأس العالم، التي أسفرت عن ذهاب فرنسا للنهائي الثاني على التوالي وتوقف مشوار المغرب في المنافسة على المركز الثالث.

وجاءت نتيجة الاختبار بعد نهاية المباراة تعبر عن قوة هذه الصداقة من خلال المشهد اللطيف والمؤثر الذي جمعهما، فقد ظهر مبابي نجم باريس سان جيرمان وهو يواسي رفيق دربه حكيمي، في مشهد حاز على إعجاب الملايين من الجماهير العربية والإفريقية.

مواقف

وكانت المواقف التي جمعت المهاجم الفرنسي مبابي، مع الظهير الأيمن حكيمي، لافتة، وأثنى عليها «فيفا» على «تويتر»، وتظهر الصور التي نشرها «الفيفا»، الروح الرياضية، وحس الزمالة بين اللاعبين، اللذين اجتمعا في مواقف عدة خلال المباراة لدعم بعضهما، وفي نهاية المباراة التاريخية تبادلا القمصان واحتفل مبابي بالفوز مرتدياً قميص حكيمي الأحمر والأخضر.

تغريدة

ونشر مبابي على حسابه، تغريدة مرفقة بصورة له مع حكيمي بعد المباراة، قال فيها: «لا تحزن يا أخي.. الجميع فخور بما فعلته.. لقد صنعت التاريخ».

وأظهرت عدسات المصورين مبابي يقف إلى جانب حكيمي لمدة طويلة لدعمه نفسياً، بعد أول خسارة للمغرب في المونديال، وبعدها، تعانقا وتبادلا القميصين، قبل أن يذهب مبابي للاحتفال مع زملائه في الفريق بالقميص المغربي.

ونظراً لوجود مبابي على الجهة اليسرى من هجوم فرنسا، واجه النجم الفرنسي، الظهير الأيمن حكيمي الذي تربطه به علاقة رائعة منذ انضمام الأخير لباريس سان جيرمان في 2022، وسجل مبابي 5 أهداف وصنع هدفين في المونديال، بينما لعب حكيمي دوراً بارزاً في مساعدة المغرب للوصول لنصف النهائي.

واحتفل حكيمي بتسديد ركلة الترجيح الحاسمة أمام إسبانيا في الـ16 بتقليد طائر البطريق وهو احتفال يشاركه فيه مبابي وسيرجيو راموس في باريس سان جيرمان، وحرص مبابي، على زيارة حكيمي في فندق المنتخب المغربي بالدوحة خلال الراحة، وكان من أوائل المهنئين لحكيمي بتأهل المغرب إلى الـ8.

ووجّه حكيمي رسالة خاصة إلى مبابي عقب تأهل منتخبي بلدهما إلى دور الأربعة، عبر نشره تغريدة في «تويتر»، قال فيها «أراك قريباً يا صديقي»، ردّ عليها الأخير بثلاثة قلوب.

خارج الملعب

يشار إلى أنه في الصيف الماضي، قام حكيمي ومبابي بزيارة لإحدى دور الأيتام في قرية بمنطقة «تاحناوت»، بضواحي مدينة مراكش، وذلك على هامش عطلتهما التي قضياها في المدينة، التي تقع جنوبي المغرب.

واعتاد ثنائي سان جرمان السفر معاً إلى وجهات مختلفة، بحكم الصداقة التي تربطهما، وفي يناير الماضي وخلال زيارة قطر مع سان جيرمان قال مبابي مازحاً في مقطع فيديو: «لو لعبنا ضد المغرب سأمزق صديقي» ورد حكيمي مبتسماً: «سأركله»، وجاء ذلك مزاحاً على عكس طبيعة العلاقة بينهما.

طباعة Email