صمت النجوم.. فتكفلت العائلات بالرد

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يُفضل النجوم الصمت عند الأزمات لتفادي الانتقادات أو تصعيد الموقف، وهو اختيار منطقي وناجح وموفق في العديد من المناسبات لأنه يجنب اللاعب فقدان التركيز، ولكن أمام صمت اللاعبين فإن المقربين منهم يلعبون دور الناطق الرسمي الذي يتحدث باسم النجم

وكان المقربون من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأكثر نشاطاً على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال النقد والرد على التهم التي وجهت إلى «الدون» طوال النهائيات، فتكفلت شقيقته في بداية البطولة بالحديث عن سبب بكاء رونالدو خلال عزف النشيط البرتغالي أمام غانا، قبل أن تواصل ظهورها طوال البطولة وتدافع عن شقيقها. وبعد مباراة المغرب في ربع النهائي ظهرت جورجينا زوجة رونالدو لتعبر بدورها عن موقفها وتوجه انتقادات قوية إلى المدرب سانتوس واعتبرت أنه خذل رونالدو «صديقه ومدربه». وانضمت شقيقة رونالدو إلى قائمة المهاجمين لقرارات المدرب البرتغالي معتبرة أنه فشل في توظيف مهارات «الدون».

ولم يكن رونالدو النجم الوحيد الذي تلقى دعماً من المقربين، فعندما أصيب نيمار، كسر الصمت والده الذي يقوم بإدارة أعماله، وقال: إن نجله سيغيب طويلاً، ويجب أن تصل البرازيل إلى النهائي لمشاهدته يخوض لقاء رسمياً، ولكن نيمار ظهر منذ ثمن النهائي وتألق مجدداً في تسجيل الأهداف.

حوارات

وكشف ويلفريد مبابي، والد النجم كيليان مبابي، والذي يتولى دور محلل في قناة أفريقية، أسراراً عن ابنه قبل انطلاق مونديال قطر، حيث أشار في بعض الحوارات إلى أن كيليان لا يواجه أية مشاكل في اختيار المركز الذي يشغله مع الفريق، مؤكداً أن نجله سعيد وبالتالي أنهى الجدل بخصوص الحديث عن وجود أزمات بسبب عدم استمتاعه باللعب مع المنتخب الفرنسي بسبب عدم الاعتماد عليه في المركز الذي يريده.

معاناة

ونجحت زوجة تياغو سيلفا في نقل صورة عن معاناة زوجها بعد خيبة وداع المونديال في ربع النهائي ضد منتخب كرواتيا، حيث نشرت تغريدة تؤكد أن زوجها ما زال يعاني من صدمة الخروج المبكر، وهي بذلك ترد على الانتقادات الكبيرة التي وجهت إليه.

تفاصيل

كذلك أسهمت زوجة مدرب تونس، جلال القادري، في إشعال نيران الغضب لدى الجماهير التونسية بسبب اختيارات هذا المدرب وذلك عبر منشور على فيسبوك، قالت فيه: إن إعداد القائمة تطلب مجهوداً كبيراً من زوجها وصلاة الاستخارة قبل أن يستقر في النهاية على 26 لاعباً لهذه البطولة، وهذا المنشور زاد في حدة السخط.

وأصبح لعائلات اللاعبين دور كبير في حياة النجوم وكشف بعض التفاصيل عن حياتهم اليومية، ومنهم من لا يتوانى عن نقد الإعلام أو المدربين ومهاجمتهم بشكل كبير وحاد، كما أن وكلاء اللاعبين يلعبون بدورهم دور المتحدث باسم اللاعب والكشف عن التفاصيل الغامضة عن بعض الملفات القوية.

طباعة Email