كرواتيا.. ملك «الوقت الإضافي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

المنتخب الكرواتي.. ملك «الوقت الإضافي» بالمونديال، حقيقة أكدها مونديال 2018 بروسيا، ومونديال 2022 في قطر، فبعد 3 مباريات متتالية شهدت وقتاً إضافياً في كأس العالم 2018، حقق المنتخب الكرواتي واحدة من مفاجآت البطولة وقتها وبلغ النهائي قبل أن يخسر أمام فرنسا ليحتل المركز الثاني للمرة الأولى في تاريخه.

وفي المونديال الحالي، كرر كرواتيا نفس الأسلوب وبلغ نصف النهائي بعد مباراتين متتاليتين في الأدوار الإقصائية امتدا للوقت الإضافي، وقد يحتاج إلى تمديد هذا للمباراة الثالثة للوصول إلى لمباراة النهائية.

وبرغم ارتفاع سن لاعبي كرواتيا، عما كانوا عليه في مونديال 2018، نجح الفريق في استدراج نظيريه الياباني صاحب اللياقة العالية في الدور الثاني والبرازيلي صاحب القدرات الهجومية الهائلة إلى الوقت الإضافي ليؤكد الفريق الكرواتي بقيادة نجمه الشهير لوكا مودريتش أنه «ملك الوقت الإضافي» في المونديال.

وخلال مونديال 2018 بروسيا، كانت البداية في الأدوار الإقصائية أمام المنتخب الدنماركي حيث وصل الفريقان بالمباراة إلى الوقت الإضافي بعد التعادل 1-1 رغم أنهما سجلا الهدفين في الدقائق الـ4 الأولى من الوقت الأصلي، ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي ليحسم المنتخب الكرواتي اللقاء بركلات الترجيح. وتكرر نفس الشيء أمام المنتخب الروسي صاحب الأرض في ربع النهائي، وصعدت كرواتيا لنصف النهائي، حيث وصل أمام إنجلترا الوقت الإضافي، وحسم اللقاء في الوقت الإضافي بهدف سجله ماريو ماندزوكيتش.

طباعة Email