النصيري قفز 2.78 متر ليحقق المجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتقى مهاجم إشبيلية الإسباني يوسف النصيري 2.78 متر ليحقق المجد ويسجل الهدف الأغلى في تاريخ كرة القدم المغربية في نهائيات كأس العالم، حينما هز شباك البرتغال 1 -صفر أول من أمس في ربع نهائي نسخة قطر 2022.

ولم ينتظر النصيري فارع الطول «1.88 متر» سوى 42 دقيقة لهز شباك ديوغو كوشتا بضربة رأسية رائعة إثر تمريرة عرضية أروع للمدافع الأيسر للوداد البيضاوي يحيى عطية الله الذي لعب أساسياً بسبب إصابة مدافع بايرن ميونيخ الألماني نصير مزراوي.

وكانت المحاولة الرأسية الثالثة للنصيري في المباراة، بعد الأولى إثر ركلة ركنية انبرى لها حكيم زياش فوق العارضة (ق 6)، والثانية إثر ركلة حرة جانبية لزياش أيضاً تابعها النصيري برأسه بجوار القائم الأيسر (ق 26).

وكانت الثالثة حاسمة حينما طار لها بارتفاع 2.78 م فوق كوشتا ومدافع مانشستر سيتي الإنجليزي روبن دياش وأمام عيني العملاق الآخر المخضرم بيبي «39 عاماً».

ونشر النصيري الذي رفع رصيده في كأس العالم إلى ثلاثة أهداف في حسابه في «إنستغرام»، صوراً لهدفه واحتفاله به وكتب عليها: المستحيل ليس مغربياً! سنقاتل من أجلكم ومن أجل أحلامنا إلى آخر رمق! دائماً المغرب.

طباعة Email