التاريخ لا يجامل «الأسود الثلاثة»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يجامل التاريخ المنتخب الإنجليزي، سقط «الأسود الثلاثة» أمام «الديوك» بالخسارة 1 - 2، ليودع الإنجليز كأس العالم من ربع النهائي، على الرغم من ترجيح نتائج مواجهات المنتخبين تاريخياً لكفة الإنجليز، قبل المواجهة السادسة، التي تعدّ الأولى بينهما بعد 10 سنوات من آخر مواجهة بين المنتخبين في تاريخ البطولات الرسمية الكبرى، التي سبقها تفوق الإنجليز، من دون أي خسارة، إذ أسفرت نتائج المواجهات الخمس الماضية بين «الأسود الثلاثة» و«الديوك» في مختلف البطولات «كأس العالم والأمم الأوروبية»، عن فوزين وتعادلين وخسارة واحدة، وهو ما دفع الكثير قبل قمة أول من أمس، إلى ترشيح «كتيبة» المدرب الإنجليزي غاريث ساوثغيت، للإطاحة بالنجم الفرنسي كيليان مبابي وزملائه.

1

كان اللقاء الرسمي الأول بين المنتخبين في وبمبلي في كأس العالم بإنجلترا 1966، وانتهت المباراة بفوز إنجلترا بهدفين نظيفين، وضمن بنتيجتها «الأسود الثلاثة» صدارة مجموعته، والتأهل إلى مرحلة خروج المغلوب، وواصل الإنجليز مسيرتهم الناجحة في البطولة، والتتويج بلقبهم الأول والوحيد في كأس العالم.

2

حققت إنجلترا الفوز في مواجهتها الثانية مع فرنسا بنتيجة 3 - 1، وذلك في كأس العالم بإسبانيا 1982، وكانت هذه أول مباراة لإنجلترا في نهائيات كأس العالم منذ 12 عاماً، وبدأت إنجلترا المباراة بقوة، بتسجيل هدف عن طريق برايان روبسون، ثم أدركت فرنسا التعادل، بواسطة جيرارد سولير، لكن روبسون أعاد إنجلترا إلى الصدارة، قبل أن يعزز بول مارينر، تقدم «الأسود الثلاثة» بتسجيل الهدف الثالث.

3

انتهت مباراة إنجلترا وفرنسا بالتعادل السلبي في كأس الأمم الأوروبية في السويد 1992، وودع المنتخبان البطولة مبكراً من دور المجموعات، باحتلال المركزين الأخير وقبل الأخير، برصيد نقطتين لكل منهما، فيما تأهل منتخبي السويد والدانمارك عن مجموعتهما إلى دور خروج المغلوب.

4

خسرت إنجلترا من فرنسا 1 - 2 في كأس الأمم الأوروبية بالبرتغال 2004، وشهدت المباراة تألق المنتخب الإنجليزي طوال 90 دقيقة، وأحرز فرانك لامبارد، هدف إنجلترا برأسية قوية، وعذب واين روني خط دفاع المنتخب الفرنسي، الذي دخل تلك البطولة مدافعاً عن اللقب، ولكن كل هذا العمل الشاق، دمرته ثنائية النجم الفرنسي زين الدين زيدان، في الوقت المحتسب بدل الضائع، بهدف من ركلة حرة بعد خطأ إيميل هيسكي خارج منطقة الجزاء، ثم بهدف ثانٍ من ركلة جزاء.

5

انتهت آخر مواجهة رسمية جمعت بين المنتخبين بالتعادل 1-1، في كأس الأمم الأوروبية في أوكرانيا وبولندا 2012، وقاد المنتخب الإنجليزي وقتها المدرب روي هودجسون، والذي تولى مسؤولية «الأسود الثلاثة»، قبل أسابيع قليلة فقط من انطلاقة البطولة، بعد استقالة المدرب فابيو كابيلو، ولذا، كانت ترشيحات إنجلترا منخفضة في البطولة. ولكن أسلوب هودجسون 4-4-2، قاد الإنجليز للتعادل مع «الديوك» الفرنسية، بعد ما تمكن جوليون ليسكوت من التسجيل، ليضع إنجلترا في المقدمة، لكن سمير نصري، سدد كرة أدرك بها التعادل قبل نهاية الشوط الأول، وفشل الفريقان بالتسجيل في الشوط الثاني، لتنتهي المباراة بالتعادل.

طباعة Email