فان دايك: أشعر بخيبة أمل شديدة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب فيرجيل فان دايك، قائد المنتخب الهولندي لكرة القدم، عن حزنه الشديد عقب خروج فريقه من بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر، بعد الخسارة في دور الثمانية أمام المنتخب الأرجنتيني بركلات الترجيح. وتحدث فان دايك عن شعوره بالإحباط بعد أن تمكن الفريق من العودة في النتيجة، ليخسر في ركلات الترجيح.

وقال نجم فريق ليفربول: أشعر بخيبة أمل شديدة، لقد خرجنا من البطولة، بعد مباراة مليئة بالأحداث، كما أظهرنا شخصية قوية، عدنا للقاء في آخر 15 دقيقة، لعبنا الأشواط الإضافية ثم ركلات الترجيح.

وواصل مدافع ليفربول الانجليزي: لسوء الحظ لم نتمكن من إنهاء المهمة سنعود إلى بلادنا، أنا حزين للغاية، لكن هذه هي الحياة خسرنا بركلات الترجيح، وهذا هو الشيء الصعب. وأردف: تدربنا على ركلات الترجيح كثيراً ولكن لسوء الحظ، إيميليانو مارتينيز تصدى مرتين وخرجنا. وأَضاف فان دايك: كنا واثقين، ولكن لا يمكنك في التدريبات أن تعيش نفس الأجواء في ملعب المباراة، الذي يكون به 80 ألف متفرج يصفرون ضدك وحارس مرمى مختلف عن الذي تواجهه في التدريبات. ونفذ فان دايك ركلة الترجيح الأولى، ولكن مارتينيز تصدى لتسديدته.

وقال فان دايك: لا أسدد ركلات الترجيح في الدوري الإنجليزي الممتاز، لذلك فإن الأمر كان صعباً ولم يكن سهلاً أبداً، تكون تحت ضغط، ولكنني كنت أتطلع إليها، كنت مستعداً لها. وأضاف: سأكون حزيناً في الفترة المقبلة، ولكنني سأستعيد توازني، وسأكون مع عائلتي، وسأفكر في أشياء جيدة في الحياة.

طباعة Email