3 معايير لحسم معركة الحذاء الذهبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تدور معركة ساخنة على جائزة الحذاء الذهبي في كأس العالم بقطر 2022، والتي تمنح لأكثر لاعب تسجيلاً للأهداف، وهي الجائزة التي اعتمدت رسمياً للمرة الأولى في كأس العالم بإسبانيا 1982، ومنذ ذلك الحين، لم يكن هناك سوى لاعبين في التاريخ نجحا في الفوز بهذه الجائزة إلى جانب جائزة أفضل لاعب في نفس النسخة من البطولة العالمية.

وأوضحت صحيفة «آس» الإسبانية أن هناك 3 معايير يتم استخدامها عند وجود التعادل بين لاعبين أو أكثر في عدد الأهداف المسجلة، والمعيار الأول: إذا ما كان هناك لاعب سجل هدفين أو أكثر في أي مباراة، والمعيار الثاني: عدد تمريرات كل لاعب، والمعيار الثالث الأخير، يتعلق بعدد الدقائق التي لعبها كل لاعب.وتوج بالجائزة في نسختها الأولى، الإيطالي باولو روسي برصيد 6 أهداف، والذي نال أيضاً، جائزة أفضل لاعب في مونديال 1982، ونال البرازيلي رونالدو الجائزتين في مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002.

ويتصدر قائمة هدافي مونديال 2022 النجم الفرنسي كيليان مبابي برصيد 5 أهداف، وبفارق هدفين عن أصحاب المركز الثاني، وهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الفرنسي أوليفييه جيرو، الإنجليزيان ماركوس راشفورد وبوكايو ساكا، الهولندي كودي جاكبو، البرازيلي ريتشاردسون، والبرتغالي جونكالو راموس

أهداف

تجدر الإشارة إلى أن الفائزين بجائزة الحذاء الذهبي في النسخ السابقة للمونديال، هم الإيطالي باولو روسي بـ 6 أهداف إسبانيا 1982، والإنجليزي غاري لينيكر بـ 6 أهداف المكسيك 1986، والإيطالي سلفاتوري شيلاتي بـ 6 أهداف إيطاليا 1990، والروسي أوليج سالينكو والبلغاري وهريستو ستويتشكوف بتسجيل كل منهما بـ 6 أهداف أمريكا 1994، والكرواتي ديفيد سوكر بـ 6 أهداف فرنسا 1998، والبرازيلي رونالدو بـ 8 أهداف في كوريا الجنوبية واليابان 2002، والألمانيان ميروسلاف كلوزه وتوماس مولر بـ كل منهما 5 أهداف ألمانيا 2006، وجنوب أفريقيا 2010 بالترتيب، والكولومبي جيمس رودريغيز بـ 6 أهداف البرازيل 2014، وأخيراً، الإنجليزي هاري كين، بـ 6 أهداف في مونديال روسيا 2018.

طباعة Email