إقالة إنريكي ولا فوينتي بديلاً لتدريب إسبانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقال الاتحاد الإسباني لكرة القدم، مدرب منتخبه الأول، لويس إنريكي، بعد إقصاء «لا روخا»، من ثمن نهائي مونديال قطر 2022، في كرة القدم أمام المغرب بركلات الترجيح، وأعلن الاتحاد تعيين لويس دي لا فوينتي بدلاً منه لتدريب المنتخب الإسباني.

وقال الاتحاد، في بيان أمس «أبلغ الرئيس لويس روبياليس والمدير الرياضي خوسيه فرانسيسكو مولينا، المدرب بالقرار».

وتولى إنريكي (52 عاماً)، تدريب منتخب إسبانيا في 2018، وقاده لنصف نهائي كأس أوروبا الصيف الماضي، ونهائي دوري الأمم الأوروبية، وخسر أمام فرنسا، ما أثار انتقادات حيال أسلوب لعبه المبني على الاستحواذ العقيم.

وبعد فوز ساحق على كوستاريكا افتتاحاً 7 - 0، هو الأكبر في تاريخ مشاركاتها في كأس العالم، تعادلت بطلة 2010 مع ألمانيا 1-1، قبل أن تخسر أمام اليابان 1 - 2.

وفي ثمن النهائي، استحوذت إسبانيا على الكرة أمام المغرب، بيد أنها خسرت أمامها بركلات الترجيح 0 - 3، بعد تعادلهما دون أهداف.

وأعرب الاتحاد، في بيانه، عن «الشكر للويس إنريكي وطاقمه التدريبي»، وأشار إلى أنه قدّم تقريراً «تقرّر فيه بدء مشروع جديد لفريق كرة القدم الإسباني، بهدف مواصلة النمو الذي تحقق في السنوات الأخيرة، بفضل العمل الذي قام به إنريكي ومعاونوه».

وقال الاتحاد الإسباني في بيانه إن دي لا فوينتي «سيُقدَّم الاثنين ويخوض بداية مشواره في مارس خلال تصفيات كأس أوروبا 2024 المقررة في ألمانيا».

وعمل دي لا فوينتي (61 عاماً) منذ 2013 مع منتخبات الفئات العمرية لإسبانيا، وحمل ألوان أتلتيك بلباو وإشبيلية وألافيس في الثمانينات والتسعينات كظهير أيسر.

طباعة Email