رونالدو «تريند» بـ 5 مشاهد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، يتصدر المشهد في نهائيات كأس العالم في قطر، منذ بداية المونديال وحتى يومنا هذا، حيث يبرز اسم النجم البرتغالي بعد نهاية كل مباراة، فالأضواء دائماً مسلطة على «الدون»، في كل تحركاته وتصرفاته، لكونه حتى وإن «شاخ» كروياً، لايزال أحد أهم أساطير كرة القدم.

 

المشهد الأول شغل الجماهير في الأيام الأولى من المونديال حيث هاجم رونالدو ناديه مانشستر يونايتد، ومدربه تين هاغ، لتنتهي القصة بفسخ عقده بالتراضي مع النادي، على خلفية الانتقادات التي وجهها لهم وخاصة لملاك الفريق الانجليزي.

المشهد الثاني

أما المشهد الثاني فقد ارتبط بالأول، حيث أدى رحيل رونالدو عن الدوري الإنجليزي، إلى ربط اسمه باهتمام الأندية الخليجية في التعاقد معه، وأبرز تلك الأندية التي أثير لغط حول نيته استقدام «الدون» كان النصر السعودي، بعد أن شهدت الأيام الماضية جدلاً واسعاً حول حقيقة انتقاله إلى النادي السعودي.

هدف «الشعرة»

ومرت حكاية رونالدو في المونديال، بفصل ثالث، بعد تسجيله هدفاً لمنتخب بلاده أمام نظيره منتخب أوروغواي في دور المجموعات، عن طريق ضربة لامست شعر رأسه، بعد كرة عرضية من برونو فيرنانديز، حيث احتفل رونالدو بالهدف، باعتبار أنه صاحب الضربة الرأسية التي حولت الكرة إلى الشباك، لكن عند إعادة الهدف، ظهر أن النجم البرتغالي ليس هو مَن لعب الكرة، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بين عشاق الساحرة المستديرة في العالم، خاصة أن البعض صب جام غضبهم على الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، واتهموه بـ«التحامل» ضد كريستيانو، بينما كان المشهد موضع سخرية من قبل فريق آخر، ممن تضامنوا مع برونو زميل رونالدو.

دكة البدلاء

أما المشهد الرابع فيتمثل بقاء كريستيانو على دكة البدلاء في المباراة الأخيرة أمام سويسرا في دور الـ 16، ورغم أنه خطف الأنظار وهو على مقاعد الاحتياط، بجذب عدسات المصورين، إلا أن توهّج بديله في التشكيلة الأساسية، المهاجم غونزالو راموس، بتسجيل ثلاثة أهداف كاملة «هاتريك»، ضمن الأهداف الستة في مباراة واحدة، وهو ما لم يتحقق منذ 20 عاماً، ليكون المشهد حديث العالم، بعد بقاء كريستيانو رونالدو الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات، على مقاعد البدلاء.

المحطة الخامسة

ووصل مسلسل رونالدو إلى محطة خامسة، بعد فوز منتخب بلاده على سويسرا، وكان الجدل حول عدم مشاركته في التدريبات الجماعية، وخوض المران بصحبة الأساسيين الذين لعبوا مباراة سويسرا في صالة الجيم، ما أثار الجدل في منصات التواصل الاجتماعي، والعديد من وسائل الإعلام.

طباعة Email