رايهي.. هولندي بقلب مغربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

على الرغم من أن محمد رايهي مهاجم الظفرة، هولندي الجنسية في الكثير من تفاصيله، لكنه متمسك بأصوله العربية المغربية، وداعم لمنتخب «أسود الأطلس» في بطولة كأس العالم 2022 الحالية أمام كل المنتخبات بما فيها منتخب الطواحين الهولندية.

ورايهي، من مواليد آيندهوفن في يوليو 1994، حيث عاش كل سنواته في تلك المدينة جنوب هولندا، وتعلم الكرة هناك، ودافع عن شعار منتخبي هولندا تحت 19 و 21 عاماً، وبحكم النشأة والدراسة فإنه لا يتحدث اللغة العربية مثل الكثير من اللاعبين العرب الذين ولدوا ونشأوا في دول أوروبية.

لكن محمد رايهي رغم ارتباطه القوي بهولندا، التي لا ينكر فضلها عليه، لكن قلبه وعقله في المونديال مع منتخب المغرب، ويسانده في المحفل العالمي من على البعد، مؤكداً تمسكه بجذوره وأصوله، وانتمائه القوي لبلده.

ويؤكد رايهي في حديث له مع «البيان» أنه يساند بقوة المنتخب المغربي، وفخور بالمستوى الذي قدمه في المونديال والنتائج التي حققها. وأضاف: نعم أنا أقف وأدعم منتخب المغرب بحماس شديد لأنه منتخب بلادي.

طباعة Email