8 «كبار» بين طامح للقب وبطل سابق

ت + ت - الحجم الطبيعي

توزعت منتخبات الدور ربع النهائي لمونديال 2022 بالتساوي بين أبطال سابقين حققوا اللقب ومنتخبات طامحة للقب، هذه القسمة ربما تزيد الحظوظ في ظهور بطل جديد في النسخة 22 لكأس العالم بعد 12 عاماً من ظهور آخر بطل جديد في المونديال «إسبانيا في 2010».

فالمنتخبات الأربعة المتواجدة في ربع النهائي ولم تحقق اللقب هي هولندا التي سبق لها الوصول للمباراة النهائية 3 مرات ولم يحالفها التوفيق في الفوز بالكأس أمام كل من ألمانيا في 1974 والأرجنتين في 1978 وإسبانيا في 2010، وكرواتيا وصيفة نسخة 2018.

والبرتغال التي حققت المركزين الثالث والرابع في 1966 و2006، والمغرب الذي تأهل للمرة الأولى في تاريخه لهذه المرحلة، وفي الجهة المقابلة ضمت قائمة الأبطال السابقين في الدور ربع النهائي كلاً من البرازيل صاحبة الرقم القياسي في الفوز باللقب «5 مرات»، والأرجنتين وفرنسا الفائزتين باللقب مرتين، وإنجلترا صاحبة اللقب الوحيد في 1966. 

من واقع جدول التنافس في الدور ربع النهائي، تأكد وجود منتخب غير متوج في الدور نصف النهائي من خلال المواجهة التي تجمع منتخبي المغرب والبرتغال.

كما تأكد خروج بطل سابق من بين الأربعة الكبار قبل الوصول لنصف النهائي من خلال المواجهة التي تجمع منتخبي فرنسا وإنجلترا، ويبقى التحدي كبيراً بالنسبة للبرازيل والأرجنتين وهما يواجهان منتخبين طامحين يبحثان عن اللقب، لا سيما بعد أن وصل كلاهما للمباراة النهائية من قبل، خصوصاً المنتخب الهولندي الذي يواجه نظيره الأرجنتيني .

وقد سبق له خسارة الكأس أمام الأرجنتين نفسها في 1978 بعد أن خسر أمام ألمانيا أيضاً في 1974، ثم خسر أمام إسبانيا في 2010، ولا تقل طموحات المنتخب الكرواتي عن هولندا عندما يواجه البرازيل في ربع النهائي أيضاً.

أفضل الكبار

ورغم حداثة عهد المنتخب المغربي بهذه المرحلة المتقدمة في المونديال وتأهله للمرة الأولى بين أفضل 8 منتخبات، يعتبر بلغة الأرقام والنتائج هو الأفضل بين الثمانية الكبار في المونديال، هذه الأفضلية يجسدها مشوار «أسود الأطلس» حتى الآن، فهو بين 3 منتخبات تصدرت مجموعاتها تتواجد في الدور ربع النهائي وهي المغرب، وهولندا، وإنجلترا، ولم تخسر أي مباراة حتى الآن.

ويتفوق عليهما المنتخب المغربي في استقبال مرماه هدفاً وحيداً في جميع المباريات، بينما استقبل المنتخبان الهولندي والإنجليزي هدفين، ومن مفارقات تميز المنتخب المغربي أن الهدف الوحيد في مرماه، جاء من «نيران صديقة» ولم يتمكن أي لاعب منافس حتى الآن في تسجيل هدف بمرمى المنتخب المغربي، بما في ذلك ركلات الترجيح التي سددها المنتخب الإسباني، حيث استطاع ياسين بونو صدها جميعها.

وأكثر ما يدلل على تميز المنتخب المغربي وأفضليته بين الـ8 الكبار، أن مجموعته في الدور الأول وهي المجموعة السادسة، هي الوحيدة التي تأهل منها منتخبان للدور ربع النهائي، وأثبت المنتخب المغربي علو كعبه في المونديال على المنتخبات الأوروبية، حيث تعادل مع كرواتيا، وأخرج بلجيكا ثم تأهل على حساب إسبانيا.

المغرب وإسبانيا

وأفرز انتصار المغرب التاريخي على إسبانيا عدة أرقام مهمة، منها أول منتخب عربي في التاريخ يصل لربع نهائي كأس العالم، كما أصبح المنتخب المغربي رابع منتخب أفريقي يصل لدور الـ8 بعد الكاميرون في 1990 والسنغال في 2002 وغانا في 2010، وأصبح أول منتخب أفريقي يهزم إسبانيا في كأس العالم منذ نيجيريا في 1998.

وفي المقابل واصلت إسبانيا سلسلتها السلبية في ركلات الترجيح بكأس العالم، فقد خسر «الماتادور» آخر 4 مباريات وصلت لركلات الترجيح، وجاء ذلك ضد بلجيكا في 1986 وكوريا في 2002 وروسيا في 2018 والمغرب في 2022، وهو الرصيد الأكبر لأي منتخب في المسابقة، ولم تسدد إسبانيا سوى كرة وحيدة على المرمى على مدار 90 دقيقة، وهو الرصيد الأقل لها منذ بداية الإحصاء في 1966.

حصاد

تأهل أصحاب الصدارة في مرحلة المجموعات لربع النهائي باستثناء اليابان الذي ودع منافسات المونديال، وتعتبر المجموعة الخامسة الوحيدة التي لم يتأهل منها أي منتخب بعد خروج اليابان وإسبانيا، بينما المجموعة السادسة الوحيدة التي تأهل منها منتخبان بعد صعود المغرب وكرواتيا، وشهدت المباريات الثماني 6 انتصارات.

بينما حسمت ركلات الترجيح مباراتين فقط، وسجلت المنتخبات المشاركة في الـ16، 28 هدفاً في المباريات الثماني أكبر انتصار في مباريات الدور ثمن النهائي كان لصالح البرتغال على سويسرا 6 - 1، ومنتخب إسبانيا ثالث بطل لكأس العالم يودع مونديال قطر 2022 بعد أوروغواي وألمانيا.

تم احتساب ركلتي جزاء فقط في دور الـ16، وتم تسجيلهما، بينما تم إحراز هدف عكسي وحيد في المرحلة عن طريق إنزو فيرنانديز لاعب الأرجنتين، وتم تسجيل أول «هاتريك» في كأس العالم 2022 عن طريق جونكالو راموس لاعب منتخب البرتغال في شباك سويسرا. وودعت جميع منتخبات آسيا منافسات كأس العالم، بعد خروج أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية من دور الـ16، وسبق وخرج منتخبا السعودية وإيران من دور المجموعات.

08

 

وليد الراكراكي مدرب منتخب المغرب أول مدرب عربي يقود بلاده لدور الـ8 في المونديال

1998

المغرب أول منتخب أفريقي يهزم إسبانيا في المونديال منذ نيجيريا عام 1998

2010

«أسود الأطلس» أول منتخب أفريقي في ربع نهائي كأس العالم منذ غانا عام 2010

04

المغرب رابع منتخب أفريقي يصل إلى ربع نهائي المونديال بعد الكاميرون 1990 والسنغال 2002 وغانا 2010

07

أشرف حكيمي وحكيم زياش يشاركان في المباراة السابعة بكأس العالم أكثر اللاعبين المغاربة تمثيلاً للمنتخب في البطولة

39

أصبح المدافع البرتغالي ‏بيبي «39 عاماً و283 يوماً» أكبر لاعب يسجل في أدوار خروج المغلوب في كأس العالم

طباعة Email