لقطات خالدة

معركة نورنبيرغ

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد كأس العالم العديد من القصص والأهداف والمباريات التي لا ينساها عشاق كرة القدم، ولكن في مونديال 2006 في ألمانيا كانت مباراة هولندا والبرتغال في دور الـ 16 مختلفة تماماً، باعتبارها المباراة الأعنف والأكثر شراسة في تاريخ كأس العالم، وخلدت في ذاكرة المونديال.

المباراة التي أدارها الحكم الروسي فالنتين إيفانوف لم تكن عادية، ويتذكرها الجميع لأنها شهدت إشهار الحكم 16 بطاقة صفراء و4 بطاقات حمراء، 9 منها للاعبي البرتغال و7 للاعبي هولندا، في أكثر عدد من البطاقات يخرج في مباراة واحدة في تاريخ كرة القدم بشكل عام وكأس العالم على وجه الخصوص.

وسميت المباراة بـ «معركة نورنبيرغ»، نسبة إلى الملعب الذي استضاف اللقاء، وحفلت بأجواء مشحونة للغاية بين اللاعبين وبعيدة عن اللعب النظيف، وتعرض خلالها كريستيانو رونالدو لإصابة قوية، من تدخل عنيف من خالد بولحروز لاعب منتخب هولندا، في الدقيقة السابعة من عمر المباراة، ليخرج الدون مصاباً في الدقيقة 37 متأثراً بإصابته، وخرج بولحروز مطروداً بعد ذلك، بعد تدخل عنيف جديد مع أحد لاعبي البرتغال.

وتذكر البرازيلي فيليبي سكولاري الذي قاد المنتخب البرتغالي حينها تلك المباراة، وعلق على أحداثها قائلاً:«لقد كانت أجواء غير طبيعية والمباراة بعيدة تماماً عن اللعب النظيف، فزنا في النهاية بهدف مانيش وتأهلنا لربع النهائي، ولكن اللقاء كان بمثابة معركة نتيجة التدخلات العنيفة منذ الدقائق الأولى».

طباعة Email