الاستاد «الأيقونة» يودع المونديال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

خرج استاد أحمد بن علي الذي تبلغ سعته أكثر من 45 ألف مشجع من حسابات ملاعب كأس العالم 2022، وكانت مباراة الأرجنتين وأستراليا في دور الـ16 للمونديال السبت الماضي، بمثابة حفلة وداع مونديالية للملعب، باحتسابها آخر مباراة يستضيفها الاستاد الملقب بـ«الأيقونة» ضمن منافسات الكأس العالمية، وبعدها أصبح خارج الخدمة. ومن المقرر خفض الطاقة الاستيعابية للملعب إلى 20 ألف متفرج فقط، حيث سيتم تفكيك نصف هذه المقاعد، والتبرع بها لمشاريع تطوير لعبة كرة القدم حول العالم.

وسيطرت الجماهير الأرجنتينية على المشهد، في مباراة فريقها مع أستراليا ، وكانت صور كلا من مارادونا وميسي وعبارات التشجيع حاضرة في المدرجات، التي امتلأت بالكامل وسط تشجيع حماسي لـ«التانغو».

وقبل مباراة الأرجنتين وأستراليا، استضاف الملعب 6 مباريات في دور المجموعات، وهي الولايات المتحدة مع ويلز وانتهت بالتعادل 1-1، وبلغ الحضور الجماهيري فيها 41 ألفاً و418 مشجعاً، ثم استضاف مواجهات بلجيكا مع كندا، وإيران مع ويلز، واليابان مع كوستاريكا وإنجلترا مع ويلز، وكرواتيا مع بلجيكا.

طباعة Email