قبة الوصل.. متعة مشاهدة المباريات بزاوية 360 درجة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم قبة الوصل؛ الأيقونة المعمارية في مدينة إكسبو دبي، تجربة فريدة للاستمتاع بمشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر، عبر 4 شاشات عملاقة، تشكل معاً زاوية 360 درجة، في أجواء حماسية مصحوبة بالعروض الموسيقية الحية، ووسط ديكور أنيق، في مزيج رائع بين فنون الإضاءة التشكيلية والزهور المضيئة بالألوان الزاهية المتوهجة وأشكالها الإبداعية، ما يمنح عشاق كرة القدم فرصة رائعة لالتقاط صور توثق ذكرياتهم الجميلة.

وتحولت قبة الوصل أشهر المعالم الحضارية الخالدة لـ«إكسبو 2020 دبي» إلى نقطة جذب قوية للجمهور وأفضل الوجهات والأماكن الساحرة لمشاهدة المباريات، لأنها تتيح لزوارها إمكانية قضاء وقت رائع تغمره السعادة والمتعة والترفيه في أجواء مفعمة بالحيوية وأجواء عائلية لا مثيل لها وسط المناظر الخلابة والعروض الضوئية المبهرة، التي تشكل تحفة فنية للناظرين.

وكانت قبة الوصل أو ساحة الوصل القلب النابض والمركز الرئيسي للمعرض العالمي «إكسبو 2020 دبي» الذي استضافته دولة الإمارات من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 وتركت الانطباع الأكبر عن الحدث العالمي لدى ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.

همزة وصل

وشكل هذا المعلم الحضاري همزة الوصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة التي ارتكز عليها المعرض العالمي الفرص، والتنقل، والاستدامة، ونقطة الالتقاء لجميع الممرات الرئيسية الأخرى ومداخل مدينة إكسبو ومخارجها.

وعلاوة على أن الوصل هو اسم دبي القديم فإن ساحة الوصل خدمت هذا المعنى بصورة كاملة خلال فترة المعرض، وجسدت هدف دبي في جمع الناس في إكسبو 2020، كما تقوم حالياً بجمع الناس من مختلف الجنسيات لتشجيع منتخباتها المفضلة في نهائيات كأس العالم، لتعكس مرة أخرى شعار إكسبو 2020: «تواصل العقول وصنع المستقبل».

كما كانت ساحة الوصل ملتقى أهم النجوم وجهاً لوجه مع المعجبين والجمهور الذي يحتشد في أروقة الساحة الأيقونية الرائعة لمشاهدة نجومه المفضلين وتحيتهم، وفي مقدمتهم البرتغالي كرستيانو رونالدو الهداف التاريخي على مستوى العالم وأفضل لاعب في العالم لسنوات عدة، وكذلك الحارس إيكر كاسياس قائد المنتخب الإسباني بطل العالم 2010 وبطل أمم أوروبا 2008 و2012 وبطل دوري أبطال أوروبا مرات عدة مع ريال مدريد، والمهاجم ليفاندوفيسكي نجم وهداف بايرن ميونيخ سابقاً وبرشلونة حالياً ومنتخب بولندا، كما التقى السائق البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 7 مرات في سباقات الفورمولا 1 مع جمهوره في ساحة الوصل.

مكان رائع

ومع الافتتاح الرسمي لبث مباريات كأس العالم في قبة الوصل بداية من الدور الـ16 أول من أمس، اختار العديد من الجماهير ومحبي كرة القدم من مختلف الجنسيات متابعة المباريات من هذا المكان الرائع.

وقال المشجع الأمريكي نيكولاس: بحثت مع أصدقائي عن مكان مثالي لمتابعة مباراة منتخبنا الأمريكي ونظيره الهولندي، واتفقنا جميعاً على زيارة مدينة المشجعين في إكسبو لكن اكتشفنا صدفة هذا المكان الجميل والرائع، وأعتقد أن اختيارنا كان أفضل مما توقعنا، لقد استمتعنا بالمباراة رغم أن النتيجة لم تكن لمصلحتنا، نشكر دبي على تجهيز مثل هذه الأماكن الساحرة لمتابعة مباريات كأس العالم، إنه مكان استثنائي لمشاهدة بطولة بهذا الحجم، وأدعو كل من يبحث عن الراحة وكل الأشياء الجميلة أن يأتي إلى هنا ويكتشف الروعة.

فرصة زيارة

وصرح المشجع الهندي فيشنو أنه سمع الكثير عن إكسبو 2020 دبي، لكنه لم يحصل على فرصة لزيارة المكان بما أنه انتقل للعيش في دبي قبل 3 أشهر فقط، وأضاف: لم أفوت فرصة بث مباريات كأس العالم في قبة الوصل لاكتشاف هذا المكان الرائع الذي سمعت عنه الكثير خلال فترة إقامة المعرض وشاهدت العديد من لقطات الفيديو عن نجوم كبار أثناء لقائهم بالجماهير هنا، وكنت متحمساً لاكتشافه، لذا قررت أن أشاهد مباراة منتخبي المفضل (الأرجنتين) وأستراليا من قبة الوصل، وأنا سعيد للغاية بعودة ميسي القوية وتأهل التانغو للدور المقبل، وسأكون هنا مرة أخرى للاستمتاع بسحر ميسي ورفاقه والمنظر البديع في قبة الوصل.

وقال المشجع الهندي فهيم فيصل: مشاهدة المباريات بهذه الطريقة وبزاوية 360 درجة تجربة فريدة وممتعة، أشعر وكأني في قلب الملعب وسط حماس وهتاف الجماهير، إنها مكان جاذب وساحر في الوقت نفسه، لقد بحثنا عن أماكن عدة لمتابعة المباريات وعندما علمنا أن قبة الوصل ستقوم ببث المباريات عبر شاشات ضخمة قررنا المجيء إلى هنا، لأننا كنا نعلم أنها ستكون تجربة فريدة مثل التي عشناها سابقاً خلال فترة إكسبو 2020، ونحن سعداء لأن اختيارنا كان صائباً 100 %.

طباعة Email