سونغ: الفوز على البرازيل شرف لا يكفي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب ريجوبر سونغ، المدير الفني لمنتخب الكاميرون لكرة القدم، عن أسفه في شأن مستوى فريقه في أول مباراتين في بطولة كأس العالم، وذلك بعد أن ودع الفريق البطولة من المجموعة السابعة، رغم أن فريقه أصبح أول منتخب أفريقي يفوز على البرازيل في بطولة كأس عالم.

وقال : الفوز التاريخي على البرازيل شرف لا يكفي. وكان منتخب الكاميرون بحاجة للفوز على المنتخب البرازيلي، المرشح الأبرز لنيل اللقب، لكي يحافظ على فرصه في التأهل لدور الـ16، واستطاع الفريق أن يفعل ذلك بشكل درامي فسجل فينسيت أبو بكر هدف الفوز في الوقت بدل الضائع قبل أن يحصل على البطاقة الصفراء الثانية بسبب خلع قميصه في أثناء احتفاله بتسجيل الهدف.

على الأقل خرج المنتخب الكاميروني (الأسود غير المروضة) من البطولة مرفوع الرأس بتحطيم الرقم القياسي للمنتخب البرازيلي في كأس العالم بعدم الخسارة أمام المنتخبات الأفريقية (فلعب سبع مباريات، فاز بها كلها)، ولكن سونغ شعر بأن النتيجة أظهرت أن الكاميرون كان من الممكن أن تذهب بعيداً في البطولة.

وقال سونغ: «لم أكن أدرك حتى أن هذا الانتصار كان تاريخياً. نحن إحدى الدول الأفريقية التي لعبت مباريات كثيرة في كأس العالم، وتغلبنا على المنتخب البرازيلي».

وأضاف: لاعبو فريقي يستحقون التهنئة، إذ أظهروا أنه كان بإمكانهم أن يقدموا أداء أفضل في أول مباراتين (الخسارة أمام سويسرا بهدف نظيف والتعادل 3/‏‏‏‏3 مع صربيا). وتابع: أعتقد أن لدينا شعوراً بالندم وندرك أنه كان بإمكاننا أن نقوم بعمل أفضل ولكننا نحتاج للنظر إلى الأشياء الإيجابية أيضاً، الفوز على البرازيل شرف لا يكفي.

وأوضح: ندرك أنه كان بإمكاننا أن نحقق نتائج أفضل في هذه البطولة ونحن فريق شاب واليوم رأينا فريقنا الشاب يصبح أقوى وأقوى.

وبدأ منتخب الكاميرون عام 2022 باحتلال المركز الثالث في بطولة كأس أمم أفريقيا التي أقيمت على أرضه، وبعد أكثر من عام من الاستعداد للنسخة المقبلة من البطولة التي تأجلت لتقام في يناير 2024 بسبب الخوف من الطقس في كوت ديفوار، يدعم سونغ فريقه للتطور أكثر. وأضاف سونغ: هناك بطولة أخرى في عام 2024 وبنينا بعض الزخم.

حذر تيتي

من جهة أخرى قال تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم، إنه يتعين على فريقه أن يكون حذراً للغاية في الأدوار الإقصائية ببطولة كأس العالم، حيث يأمل الفريق في عودة نيمار من الإصابة.

وسيشعر المنتخب البرازيلي بالمزيد من الراحة مع عودة نيمار للمشاركة في المباريات، ولكنه حتى الآن لم يتدرب بالكرة عقب إصابته في المباراة الأولى. وأضاف طبيب المنتخب البرازيلي رودريجو لاسمار:«مع وجود 72 ساعة قبل المباراة المقبلة، فإن الوقت يقف بجانبنا. مازالت لدينا احتمالات».

وأضاف تيتي:«أعتقد أن هذه كانت مباريات قوية وصعبة للغاية. لا أعتقد أن بإمكاننا أن نفكر أن أي موقف سابق يمكن أن يسهل الأمور. يجب أن نكون حذرين للغاية». وتابع:«كنا حذرين للغاية في المباراة أمام الكاميرون. كنا كذلك.

اتخذنا كل الأمور على محمل الجد. كان لديهم مزاياهم، لعبوا بشكل عمودي جيد للغاية. لديهم الجدارة لتحقيق الفوز مثل تونس والآخرين». وأوضح:«لا يمكننا أن نقول إنها كانت مباراة سهلة وكانت لدينا الأفضلية. لا يمكننا قول هذا».

ولكنه قال:«من خسر؟ كلنا. استعداداتنا كانت مشتركة، انتصاراتنا وهزائمنا مشتركة».

طباعة Email