لقطات خالدة

رائعة العويران

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجّل نجم المنتخب السعودي السابق، سعيد العويران، اسمه بحروف من ذهب في كأس العالم، عندما أحرز هدفاً خيالياً في شباك بلجيكا خلال مونديال 1994 بالولايات المتحدة، في واحدة من الذكريات الخالدة لكرة القدم العربية والسعودية.

وكان المنتخب السعودي يخوض نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخه، بينما كانت بلجيكا متصدرة المجموعة وعلى وشك التأهل بفوزين من مباراتين ضد المغرب وهولندا، لكن بعد الجولة الثالثة تراجعت إلى الثالث بفضل هدف لا ينسى من العويران نجم «الأخضر».

وسيبقى هدف العويران عالقاً في أذهان عشاق الساحرة المستديرة والكرة العربية على وجه الخصوص بعد أن ركض لمسافة 70 ياردة بالكامل عندما حلت الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء، وكان له كلمته في تلك المواجهة التاريخية في الدقيقة الخامسة من اللقاء عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب وشق طريقه نحو الشهرة والعالمية، فعندما حصل على الكرة في منتصف ملعب «الأخضر»، اندفع للأمام وأظهر سرعة فائقة وتقدم نحو منطقة المنافس، ومع تزايد صيحات الجماهير، مر النجم السعودي بمهارة من ميشيل دي وولف، وشق طريقه متجاوزاً رودي شميدتس، وتوجه لتسديد كرة مرتفعة متخطية الحارس ميشيل برودوم في الشباك البلجيكية ليصبح بعدها بطلاً قومياً، ويقود السعودية لدور الستة عشر في أول مشاركة لها في المونديال بهدف «مارادوني» سيظل في الذاكرة إلى الأبد.

طباعة Email