السوداني «صابر» يتحدى الإعاقة ويدهش الجماهير

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر الشاب السوداني صابر العوض 17 عاماً «من أصحاب الهمم» والمتواجد حالياً في العاصمة القطرية الدوحة لحضور مباريات كأس العالم من أصحاب الحالات الخاصة ومن أولئك الأشخاص الذين يمتلكون مهارات وقدرات عالية في التحكم بالكرة على الرغم من افتقاده لكلتا يديه، فضلاً عن قصر قامته ولم تمنعه الإعاقة الجسدية في ممارسة هواياته.

ومنذ قدوم السوداني صابر إلى الدوحة أصبح مادة دسمة لجمهور المونديال، والذي يتوقف فضولاً منه ليشاهد تابلوهات وإبداعات هذه الموهبة، والذي حباه الله بشعبية جارفة، ويؤكد العوض أنه محظوظ لمعايشته كأس العالم في دولة قطر، مشيراً إلى أنه كان مصمماً على التواجد في الدوحة من أجل اقتناص هذه الفرصة والتي قد لا تتكرر مرة أخرى.

وأوضح أنه وجد المساعدة من أسرته التي سهلت له الوصول إلى العاصمة الدوحة، وقال: أعتبر نفسي الأسعد حالياً، لأن متابعة مباريات المونديال من الملاعب لها وقع خاص، موجهاً الشكر لكل من وقف بجانبه وساعده من أجل إكمال هذه المهمة. وتابع بأنه يتمنى مقابلة عدد من نجوم المونديال، ويشير إلى أنه يعتبر الكرة «معشوقته الأولى» التي تمنحه القوة والإرادة لمواجهة تحدي الإعاقة الجسدية، وذكر «صابر» أن شهرته بدأت عندما قامت إدارة نادي برشلونة الإسباني بإعادة نشر فيديوهات له وهو يقوم بترويض الكرة، مشيراً إلى أنه من عشاق النادي الكتالوني.

طباعة Email