صافرة المونديال

عيسى درويش: «الخامس» سر الوقت بدل الضائع

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الحكم الدولي المونديالي الأسبق، عيسى درويش، سر احتساب الوقت المحتسب بدل الضائع في مباريات مونديال قطر، بالدقة التي لاحظها المتابعون للبطولة، بقوله إن الاتحاد الدولي استحدث حكماً خامساً خلال المباريات، مهمته تنحصر في احتساب الوقت المهدر خلال المباريات، سواء من احتفالات لاعبين بالأهداف، أو تعرض أي منهم للإصابات، أو بسبب التبديلات، وهي محاولات من الاتحاد الدولي، لمنح كل فريق حقه تماماً خلال المباريات، والمساهمة في زيادة الزمن الفعلي للمباريات.

وأشاد عيسى درويش بمستوى حكام المونديال حتى الآن، حيث يقدم قضاة الملاعب مستوى متميزاً، ويساعدهم اللاعبون بتركيزهم على اللعب، وعدم تشتت ذهنهم لأية اعتراضات غير مجدية، وقال درويش: يلاحظ صعوبة الحالات التي تحدث داخل منطقة الجزاء، مثل ركلات الجزاء، فحكم مباراة الأرجنتين مع السعودية، السلوفيني سلافكو فينسيتش، لم يحتسب ركلة جزاء للتانغو، رغم أنه قريب من اللعبة، ما منح الفرصة لتقنية الفيديو للتدخل، واستدعاء الحكم لاحتساب الركلة، والتي سجل منها ميسي هدف فريقه الوحيد، كما أن حكم مباراة تونس والدنمارك، المكسيكي سيزار أرتورو راموس، ألغى هدفاً لتونس بسبب التسلل، ولم ينسق لمطالبة الفريق بركلة جزاء غير صحيحة، وشهدت المباراة أول حالة تقدير خاطئة لحكم تقنية الفيديو، حيث تم استدعاء الحكم لاحتساب ركلة جزاء لصالح الدنمارك، ولكن الحكم لم يتقنع بوجهة نظر زميله بالفيديو، ولم يحتسب الركلة، وهو على صواب.

وأشاد عيسى درويش بحكم مباراة كرواتيا مع المغرب، الأرجنتيني فرناندو راباليني، والذي منح كل فريق حقه تماماً، رغم صعوبة عدد من الحالات التي شهدتها المباراة، ومطالبة كل فريق بركلات جزاء غير مستحقة، ولكنه تعامل معها بشكل جيد على مدى شوطي المباراة.

طباعة Email