محمد عبد الله يقود تحكيم إسبانيا وكوستاريكا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كلفت لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، طاقم التحكيم الإماراتي المكون من: محمد عبدالله ومحمد أحمد الحمادي وحسن المهري، بإدارة مباراة إسبانيا مع كوستاريكا، المقرر إقامتها غداً، على ملعب الثمامة، ضمن منافسات مرحلة المجموعات من مونديال قطر.

ويساعد الطاقم الإماراتي في مهمته، كل من: الصيني نينج حكماً رابعاً، وعبد الله الماري للفيديو، ويعاونه محمد بن جهاري، وحكم الفيديو لحالات التسلل برونو بيريز، ويعاونه توماسيز كوياتكوسكي.

وتعتبر المباراة، أول مهمة للطاقم الإماراتي في مونديال قطر، ويعول حكام الإمارات على زملائهم في الظهور المتميز، والتألق خلال تلك البطولة، والسعي للوصول إلى أدوار متقدمة، في ظل الاستعدادات الجيدة لهم خلال الفترة الماضية.

وسيدير مواجهة مباراة ألمانيا واليابان، السلفادوري إيفان بارتون، ويعاونه ديفيد موران وزاكيري زيجلار، وسيكون سعيد مارتينيز حكماً رابعاً، وسيكون حكم الفيديو ماورو فيجليانو، ويعاونه أرماندو فيلاريال، وحكم الفيديو لحالات التسلل كاثرين نيسبيت، ويعاونه فيرناندو جاريرو.

وأعرب محمد عبدالله حسن، في تصريح خاص لـ «البيان»، عن سعادته بثقة لجنة الحكام في الاتحاد الدولي، باختيار طاقم تحكيم بالكامل من الإمارات للمرة الثانية على التوالي، وقال: هذا الاختيار وسام على صدر التحكيم الإماراتي. وامتداد للنجاحات السابقة التي حققها التحكيم الإماراتي في النسخ السابقة.

وأكد الحكم الدولي محمد عبدالله حسن، أن وجوده في كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بجانب طاقم التحكيم الإماراتي المساعد الذي يضم الحكمين محمد أحمد الحمادي وحسن المهري، يُعد وساماً وشهادة فخر يعتز بهما كثيراً، مشيراً إلى جاهزيته التامة للظهور في مونديال 2022، مشدداً على أن طموحه هو التمثيل المشرف لدولة الإمارات بشكل خاص، وقارة آسيا بشكل عام، كون أن طاقم التحكيم الإماراتي يمثل القارة بأكملها.

طباعة Email