ميسي .. الحلم أصبح حقيقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحول حلم ميسي بالتتويج بلقب المونديال إلى واقع .. وعانق اللقب أخيراً بعد إخفاقات سابقة منذ 2010 مروراً بخيبة نهائي 2014 في البرازيل، ثم الخروج المبكر من مونديال روسيا 2018.

غير أن مونديال قطر 2022 حول حلم ميسي إلى واقع ملموس ورفع اللقب عالياً في مساء استاد لوسيل. ويبدو أن «البرغوث» منتشٍ بالكأس الغالية حتى أنه ظهر في صور والكأس الذهبية إلى جانبه وهو نائم، في لقطة معبرة تعود النجوم الكبار على نشرها عند تحقيق الإنجازات الكبرى.

من جهة أخرى أشاد لوثر ماتيوس، قائد منتخب ألمانيا لكرة القدم السابق، بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي قاد منتخب بلاده للتتويج بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه.

وحطم ميسي الرقم القياسي الذي كان يحمله ماتيوس، كأكثر اللاعبين خوضاً للمباريات في تاريخ كأس العالم، وذلك عندما شارك في المباراة النهائية لمونديال قطر 2022، التي انتهت بفوز منتخب الأرجنتين 4 /‏‏ 2 بركلات الترجيح على منتخب فرنسا، عقب تعادلهما 3 /‏‏ 3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي.

ولعب ماتيوس 25 مباراة خلال مسيرته في كأس العالم، كان أبرزها نهائي مونديال إيطاليا عام 1990، الذي انتهى بفوز منتخب (الماكينات) 1 /‏‏ 0 على نظيره الأرجنتيني بقيادة دييجو مارادونا، قبل أن يكسر ميسي رقمه، عقب خوضه لقائه الـ26 مع منتخب (راقصو التانجو).

وكال ماتيوس المديح لميسي في عموده على شبكه (سكاي تي في)، حيث قال «يا له من لاعب، يا له من نجم. كيف قاد هذا الفريق إلى اللقب وهو في الخامسة والثلاثين من العمر. إنه أمر لا يمكن وصفه بالكلمات».

أضاف ماتيوس: «إذا كانت هناك حاجة إلى أي شيء لجعله خالداً لدى جمهوره، فقد حقق ذلك الآن. يمكننا أن نكون سعداء وممتنين لتجربته وأن نستمر في الإعجاب به».

وتابع النجم الألماني المعتزل: إن منتخب الأرجنتين كان يستحق الحصول على اللقب، لأنه كان «أفضل فريق في هذه البطولة الرائعة»، موضحاً أنه كان سعيداً لهذا البلد المجنون بكرة القدم.

وكان ميسي صرح بأن نهائيات كأس العالم الخامسة له في قطر ستكون الأخيرة في مسيرته الكروية.

طباعة Email