استقبال كبير لـ«فرنسا» رغم الخسارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتشد الآلاف من المشجعين في وسط العاصمة باريس أول من أمس للترحيب بمنتخب فرنسا، وصيف البطل.

وذلك بعد يوم واحد من خسارته أمام الأرجنتين في نهائي مونديال قطر 2022. وملأ المشجعون ساحة الكونكورد في وسط باريس للترحيب بلاعبي منتخب «الديوك» الذين انتقلوا مباشرة من المطار بعد وصولهم من قطر.

وعلى الرغم من خيبة الخسارة، ظهر اللاعبون الفرنسيون الـ24، بمن فيهم المهاجم كيليان مبابي الذي فشلت ثلاثيته في النهائي في تحقيق اللقب لفرنسا، على الشرفة وسط تصفيق عارم.

وقال ماركوس تورام: بصراحة إنه أمر رائع، ويسعد القلب، إنه لمن دواعي سروري أن نرى أننا تمكنا من جعل الكثير من الفرنسيين فخورين وسعداء. وتابع: أردنا رؤيتهم عندما عدنا من الدوحة، لأنني أعتقد أنها الحد الأدنى من الشكر على دعمهم. علمنا قبل المباراة أننا سنشاهد من قبل الملايين من الفرنسيين، وللأسف لم نتمكن من الفوز، ولكن الأكيد أنهم فخورون بنا، وهذا هو أهم شيء.

طباعة Email