الصحافة العالمية تحتفل بـ«الخارق»

أبطال العالم يجوبون شوارع الدوحة على متن حافلة مكشوفة | أ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقب تتويج الأرجنتين بلقب كأس العالم في كرة القدم، احتفلت الصحافة الدولية بصوت واحد بعبقرية ميسي «الخارق» وأدائه «المارادوني»، دون أن تنسى مواساة النجم الآخر في المباراة النهائية «الملحمية» «الظاهرة» مبابي المذهل.ليونيل ميسي وضع علمه على قمة إيفرست، هكذا حيته صحيفة تايمز البريطانية، فاز منتخب بلاده «ألبيسيليستي» بلقبه العالمي الثالث، بفوزه على فرنسا حاملة اللقب (2-4 بركلات الترجيح، بعد الوقتين الأصلي والإضافي 3-3). بتسجيله هدفين أصبح قائد المنتخب الأرجنتيني الآن بين أعظم الرياضيين في مختلف الرياضات.

وعنونت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية مقالها بـ«مجد أبدي لميسي»، عاكسة الشعور العام في الأرجنتين، كان الشعب الأرجنتيني بأكمله ينتظر تتويج نجمه الشهير برقم 10، الذي انضم إلى دييغو مارادونا في متحف آلهة كرة القدم.

تتويج

حتى في البرازيل الغريم التقليدي للألبيسيليستي، تم التطرق إلى فوز «الأخوة» الأرجنتينيين وتتويج ميسي «الأفضل» الذي «استحق كثيراً رفع الكأس»، وفقاً لصحيفة «أو غلوبو» اليومية.

وعنون موقع المعلومات «يو أو إل» البرازيلي قائلاً: كأس العالم 2022 تضع حداً للجدل بين ميسي وكريستيانو رونالدو، والأرجنتيني هو أفضل لاعب في الخمسين عاماً الماضية، دون أن يجرؤ على مقارنة النجم بـ«الملك» بيليه.

بالنسبة لصحيفة «سودويتشه تسايتونغ» الألمانية فإن ليونيل ميسي يخلق عملاً أبدياً، من خلال الفوز بأول لقب لبطل العالم في كاتدرائية بيضاء وزرقاء.

وكتبت صحيفة «ليكيب» الفرنسية: ميسي بطل العالم أخيراً.. حدث كبير في تاريخ اللعبة يجعل هذا الفنان المطلق أقرب إلى القمة، معربة عن آسفها فقط، لأن ميسي لم يختر يوماً آخر للتتويج في إشارة إلى فوز منتخب بلاده على فرنسا.

طباعة Email