مونديال 2022 .. أرقام قياسية ومشاهد تاريخية

ت + ت - الحجم الطبيعي

  بعد 29 يوما من الإثارة والحماس والمتعة الكروية، أسدل الستار على فعاليات بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم أول بطولة كأس عالم للكبار تقام في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وخلال أكثر من 4 أسابيع هي عمر البطولة، شهدت هذه البطولة العديد من الأحداث والأرقام القياسية والتاريخية والمشاهد المثيرة.

وترصد وكالة أنباء الإمارات "وام" في هذا التقرير عددا من هذه الأحداث والأرقام التي شهدتها هذه النسخة التاريخية من المونديال.

 كان المنتخب المغربي لكرة القدم من أبرز الملامح في مونديال 2022 بوصوله إلى الدور نصف النهائي للبطولة ليصبح أول منتخب أفريقي وعربي يبلغ هذا الدور محققا بهذا إنجازا تاريخيا في مشاركة مميزة اجتاز فيها أكثر من عقبة صعبة مثل منتخبات بلجيكا وإسبانيا والبرتغال.

ورغم خروجهما من الدور الأول للبطولة، ترك كل من المنتخبين السعودي والتونسي بصمة تاريخية في هذه النسخة؛ بفوز الأول على نظيره الأرجنتيني 2-1 والثاني على نظيره الفرنسي 1-0 .

وبعد 64 مباراة شهدتها البطولة، كانت قمة منصة التتويج من نصيب المنتخب الأرجنتيني بعد فوزه 4-2 بركلات الترجيح على نظيره الفرنسي اثر تعادلهما 3-3 في المباراة النهائية للبطولة أمس ليكون اللقب الثالث للمنتخب الأرجنتيني في تاريخ البطولة.

ورفع المنتخب الأرجنتيني رصيد قارة أمريكا الجنوبية من الألقاب في المونديال إلى 10 ألقاب مقابل 12 لقبا لمنتخبات أوروبا.

وشهدت البطولة 172 هدفا لتكون الأعلى تهديفا في تاريخ بطولات كأس العالم بفارق هدف واحد أكثر من نسختي 1998 و2014.

وخلال المباراة النهائية للبطولة مساء أمس، احتسب الحكم 3 ركلات جزاء ليرتفع عدد ركلات الجزاء المحتسبة في هذه البطولة إلى 19 .

وكانت ركلة الجزاء المحتسبة أمس للمنتخب الأرجنتيني هي الخامسة للفريق في البطولة الحالية (رقم قياسي)، وسددها ميسي جميعا ونجح في 4 منها فيما أهدر واحدة أمام المنتخب البولندي.

وشهدت البطولة أكثر من رقم قياسي وتاريخي، واستحوذ الأرجنتيني ليونيل ميسي على العديد من هذه الأرقام، وكان أبرزها استحواذه على الرقم القياسي لعدد المباريات التي يخوضها أي لاعب في تاريخ المونديال حيث رفع رصيده إلى 26 مباراة من خلال نهائي الأمس متفوقا بمباراة واحدة على الأسطورة الألماني لوثار ماتيوس.

كما أصبح ميسي الهداف التاريخي لمنتخب بلاده في المونديال برصيد 13 هدفا متفوقا بفارق هدفين عن الهداف التاريخي السابق جابرييل باتيستوتا.

وحقق حارس المرمى الفرنسي هوجو لوريس أكثر من رقم قياسي حيث أصبح أكثر حراس المرمى مشاركة في مباريات البطولة برصيد 20 مباراة متفوقا بمباراة واحدة على الألماني مانويل نوير.

وشهدت فعاليات البطولة معادلة وتحطيم أكثر من رقم قياسي على مستوى اللاعبين، وكان منها على سبيل المثال استحواذ لوريس نفسه على صدارة قائمة أكثر اللاعبين مشاركة مع منتخب فرنسا في المباريات الدولية بعدما استحوذ عليها مواطنه اللاعب السابق ليليان تورام.

كما استحوذ زميله المهاجم المخضرم أوليفيه جيرو على لقب الهداف التاريخي للمنتخب الفرنسي بعدما ظل اللقب بحوزة مواطنه النجم السابق تييري هنري لسنوات طويلة.

وعادل المهاجم الإنجليزي هاري كين رصيد مواطنه واين روني من الأهداف الدولة (53 هدفا) ليتقاسم معه لقب الهداف التاريخي رغم الخروج المبكر للمنتخب الإنجليزي من البطولة.

وحقق المهاجم البرازيلي نيمار الشيء نفسه رغم خروجه مع الفريق من دور الثمانية؛ حيث رفع رصيده إلى 77 هدفا ليتقاسم لقب الهداف التاريخي مع الأسطورة بيليه.

وكان الخروج المبكر للمنتخب الألماني، الفائز بلقب البطولة 4 مرات سابقة، من أبرز المشاهد في مونديال 2022 كونها النسخة الثانية على التوالي التي يخرج فيها الفريق من الدور الأول (دور المجموعات) .

ولكن المنتخب الألماني لم يكن الفريق الكبير الوحيد الذي خرج من دور المجموعات، وإنما رافقه أيضا المنتخب البلجيكي المصنف الثاني عالميا وأحد أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب قبل بداية البطولة.

كما خرج المنتخب البرازيلي المصنف الأول عالميا من دور الثمانية بعدما كان مرشحا بقوة أيضا للفوز باللقب، وأطاح المنتخب المغربي أيضا في طريقه لإنجاز المربع الذهبي بكل من المنتخبين الإسباني والبرتغالي.
 

 

طباعة Email