ماكرون بعد خسارة نهائي كأس العالم: جعلتم فرنسا تحلم

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدت الجماهير الفرنسية مصدومة وهي تتابع عبر شاشات التلفزيون في حانات باريس بعد فوز الأرجنتين بركلات الترجيح على منتخب بلادهم في نهائي كأس العالم لكرة القدم في قطر اليوم الأحد، لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أشاد بمحاولة اللاعبين استمرار الحلم.

وتجمد البعض دون حراك في بعض الأماكن التي تعرض المنافسات الرياضية بعد المباراة التي كانت تسير في صالح الأرجنتين حتى أول 80 دقيقة، قبل أن يقود كيليان مبابي انتفاضة الفريق في النتيجة، ليبث الأمل في نفوس الجماهير الفرنسية.

وقال المشجع رومان سين بالقرب من مجموعة صغيرة من الجماهير الأرجنتينية التي تحتفل بالفوز "الأمر محبط جدا. عدنا في النتيجة وآمنا بقدرتنا على فعل ذلك".

ولم يكن هناك ما يدفع الجماهير الفرنسية للتشجيع إذ واجه الفريق صعوبة في إطلاق تسديدة على المرمى وهو يتأخر 2-صفر، قبل أن يقلص مبابي الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 80 ثم يهز الشباك مجددا بعد 97 ثانية بتسديدة قوية.

وانطلقت صيحات (هيّا أيها الزرق) بعدما فرض اللاعب البالغ عمره 23 عاما وقتا إضافيا.

وبدا أن الفوز سيكون من نصيب الأرجنتين بعدما تقدم ميسي للأرجنتين في الدقيقة 108، لكن ركلة جزاء أخرى سددها مبابي أعادت التعادل ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وهذه المرة، لم ترتكب الأرجنتين أي أخطاء.

قال جوردان تامبوت محبطا "استفقنا بعد فوات الأوان. أظهرنا قوة شخصيتنا ولكن عندما تحتكم إلى ركلات الترجيح، فإن الفرص متساوية".

وحاول الرئيس الفرنسي ماكرون، الذي تابع المباراة من المدرجات، مواساة مبابي في أرضية الملعب.

وكتب الرئيس الفرنسي عبر تويتر "جعلتم فرنسا تحلم".

طباعة Email