روبيرتو سيخاس حمل ماردونا في 1986 ووصل قطر ليحمل ميسي مع كأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

ربما لم ينس الذين عاصروا نهائيات كأس العالم عام 1986 في المكسيك والتي توجت بها الأرجنتين، الصورة الشهيرة للأسطورة دييغو مارادونا يرفع الكأس ومحمولا على الأعناق.

https://secure.albayan.ae/polopoly/polopoly_fs/1.4582559.1671380072!/image/image.PNG

لكن اللافت في هذه الصورة أن الشخص "أبو شنب" الذي حمل مارادونا لم يكن لاعبا في الأرجنتين أو أحد أعضاء الجهاز الفني أو الإداري بل إنه لم يكن عاملا في الاستاد.

المفاجأة أن هذا الشخص هو مواطن أرجنتيني يدعى روبيرتو سيخاس، سافر إلى مكسيكو سيتي حينها لحضور النهائي ورغم أنه لم يمتلك تذكرة، فقد تسلل إلى أرض الملعب بل ظهر في الصورة الأشهر لمونديال 1986.

المفاجأة الأكبر أن روبيرتو سيخاس وصل الدوحة أيضا لحضور نهائي كأس العالم 2022، " وفقا للعربية نت، وهدفه واضح ومحدد أن يحمل ميسي بعد الفوز كما فعل مع مارادونا قبل أكثر من 3 عقود".

في الأثناء، تتجه أنظار العالم، اليوم الأحد، صوب ملعب لوسيل الذي يستضيف المباراة النهائية لكأس العالم 2022 بين الأرجنتين وفرنسا، بعد شهر كامل من الإثارة والمتعة الكروية في البطولة التي استضافتها دولة قطر.
للمرة الثالثة

فبعد مشوار طويل، وصل منتخبا الأرجنتين وفرنسا إلى مشهد الختام، ويتطلع كل منهما إلى رفع الكأس للمرة الثالثة في تاريخه، خصوصا "التانغو" الذي لم يصعد إلى منصة التتويج منذ فوزه باللقب عام 1986، وقد فاز بها أولا في عام 1978.

أما منتخب فرنسا فهو حامل اللقب بعد تتويجه في النسخة الأخيرة عام 2018 في روسيا، وقبل ذلك ناله عام 1998.

طباعة Email