هل أقر الفيفا بالأخطاء التحكيمية في مباراة المغرب وفرنسا؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد إعلان الاتحاد المغربي لكرة القدم عن تقديم احتجاج رسمي إلى الاتحاد الدولي "فيفا" بخصوص "ظلم تحكيمي" خلال المباراة ضد فرنسا في مونديال قطر، تداولت صفحات ومستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا قيل إنه لرئيس الفيفا وهو يقر بوجود "أخطاء".

ويظهر المقطع المتداول رئيس الفيفا، جاني إنفانتينو وهو يتحدث لنحو أربع دقائق عن أخطاء تحكيمية في مباراة المغرب وفرنسا، خلال حديثه عن تقنية حكم الفيديو المساعد "في إيه آر" ومدى نجاحها في تصحيح الأخطاء التحكيمية.

وقال في معرض حديثه "إن الأخطاء قد أصابت المغرب وقد تصيب الجزائر أو تونس أو سويسرا "، مضيفا " أن التقنية ستتحسن للأفضل".

وبعد التحقق من الفيديو تبين أنه قديم، وهو يظهر إنفانتيو يتحدث عن تقنية حكم الفيديو المساعد، ولكنه لا علاقة له بمباراة المغرب وفرنسا الأخيرة.

وصور الفيديو قبل 4 سنوات خلال مؤتمر صحفي في ختام اجتماع اللجنة التنفيذية لفيفا الذي أقيم في مدينة مراكش المغربية واستمر ثلاثة أيام.

وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم قد احتج على تحكيم مباراة المنتخب المغربي أمام المنتخب الفرنسي، بقيادة المكسيكي سيسار أرتورو راموس بالازويلوس، موضحا أنه بعث رسالة إلى الهيئة المختصة تضمنت حالات تحكيمية حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء.

وعبر الاتحاد عن استغرابه من عدم تنبيه غرفة "الحكم الفيديو المساعد" لهذه الأخطاء.

 

طباعة Email