بعد احتجاج المغرب.. ما هي الحالات التي تستدعي إعادة مباراة بكرة القدم؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم الاتحاد المغربي لكرة القدم يوم أمس الخميس احتجاجا رسميا إلى الاتحاد الدولي للعبة بخصوص ما قال إنه "ظلم تحكيمي" تعرض له في المباراة ضد فرنسا التي انتهت بنتيجة (صفر-2) الأربعاء في نصف نهائي مونديال قطر 2022.

وأوضح الاتحاد المغربي أنه بعث رسالة إلى الهيئة المختصة تضمنت الحالات التحكيمية - بقيادة (المكسيكي) سيسار أرتورو راموس بالازويلوس"، - التي حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم.

وأضاف الاتحاد أن "الجامعة استغربت في نفس الوقت من عدم تنبيه غرفة الفار (حكم الفيديو المساعد) لذلك".

ما هي الحالات التي تستدعي إعادة مباراة كرة القدم؟

1- تُعاد المباراة في حال ارتكاب خطأ فني من قبل الحكام، مثل ارتكاب الحكم أو الحكم المساعد خطأً تقديرياً، ويعترف بإقدامه على هذا الخطأ ومسببات ودوافع ذلك.

2- تُعاد المباراة في حال حدوث عوامل خارجة عن إرادة الفريقين مثل سوء الأحوال الجوية أو انقطاع الكهرباء أو حدوث انهيارات في المدرجات أو العوامل الأخرى.

3- تُعاد المباراة في حال وجود خلل في تطبيق قوانين اللعبة الأساسية، مثل اكتشاف أن الملعب غير قانوني.

4- تُعاد المباراة في حال اكتشاف عيب خطير في الكرات يجعل اللعبة غير ممكنة.

5- تُعاد المباراة في حال اكتشاف أن المرمى لم يكن على خط مستقيم.

6- تُعاد المباراة في حال اكتشاف الحكم أن المباراة بدأت بعدد مختلف من اللاعبين عما تنص عليه القوانين.

7- تُعاد المباراة في حال ارتكاب الحكم خطأ يؤدي لعدم اكتمال المباراة، مثل أن ينهي اللقاء والدقيقة 75 من دون إدراك منه.

8- تُعاد المباراة في حال إنهاء اللقاء في الأدوار الإقصائية على الرغم من الحاجة للعب وقت إضافي لحسم المتأهل.

ويحتج المسؤولون المغاربة على عرقلة المهاجم سفيان بوفال داخل المنطقة من قبل المدافع تيو هرنانديز، وبدلا من احتساب ركلة جزاء منح بطاقة صفراء لمهاجم أنجيه الفرنسي.

أما الحالة الثانية فتتعلق بمسك أورليان تشواميني للاعب الوسط سليم أملاح إثر ركلة ركنية.

طباعة Email