الإعلام المغربي فخور بمنتخب بلاده رغم الخسارة أمام فرنسا في المربع الذهبي للمونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أشادت الصحف المغربية بمنتخب بلادها رغم خسارته صفر / 2 أمام نظيره الفرنسي، في الدور قبل النهائي من بطولة كأس العالم لكرة القدم، في المباراة التي أقيمت اليوم الأربعاء على ملعب "ستاد البيت".

وسيلعب المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي، الذي خسر أمس الثلاثاء أمام المنتخب الأرجنتيني صفر / 3،  يوم السبت المقبل، على المركز الثالث للبطولة. وسيقام اللقاء على ملعب "ستاد خليفة الدولي"، في مواجهة جديدة بين الفريقين اللذين سبق لهما أن لعبا معا في الجولة الأولى بالمجموعة السادسة وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "المنتخب" أن مسيرة "أسود الأطلس" توقفت عند الدور قبل النهائي أمام فرنسا، مبدية اعتزازها وفخرها بالأداء الذي قدمه الفريق طوال مشواره بالبطولة.

وأبرزت الصحيفة الدور الجماهيري الكبير، مشيرة إلى أن المشجعين المغاربة والعرب في ستاد البيت، صفقوا كثيرا للاعبي المنتخب المغربي عقب نهاية المباراة، رغم الخسارة.

وذكرت "المنتخب" أن المدير الفني للفريق وليد الركراكي اجتمع باللاعبين مباشرة عقب صافرة النهاية على أرض الملعب، حيث طالبهم بإبقاء معنوياتهم عالية في ظل تحقيقهم إنجاز غير مسبوق في تاريخ الكرة الأفريقية والعربية بالوصول للدور قبل النهائي.

من جانبه، قال موقع "البطولة" المغربي أن التغيير الاضطراري الذي قام به الركراكي في الشوط الأول بخروج المدافع رومان سايس ونزول لاعب الوسط سليم أملاح، ساهم بشكل كبير في الهزيمة.

وأضافت أن العامل البدني لم يكن إلى جانب المنتخب المغربي طوال المباراة، وأن الارهاق بدا واضحا على اللاعبين مع كثرة المحاولات، وجاء الانهيار بعد الهدف الثاني في الدقيقة 79.

وقال موقع "المغرب سبورت" إن المنتخب الفرنسي نجح في إنهاء مغامرة المغرب في المونديال في الدور قبل النهائي، ليواصل طريقه وسعيه نحو الاحتفاظ باللقب، حينما يواجه نظيره الأرجنتيني في نهائي البطولة يوم الأحد المقبل.

طباعة Email