ألفاريز ..السلاح الجديد للمنتخب الأرجنتيني في المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 برغم أنه لا يزال في الثانية والعشرين من عمره، أكد المهاجم الشاب جوليان ألفاريز بما يمتلكه من سرعة فائقة وقدرات هجومية أنه يمتلك المقومات التي تجعله أحد الأسلحة المهمة في صفوف المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم.

وأحرز ألفاريز هدفين كما حصل على ركلة الجزاء التي سجل منها زميله المخضرم ليونيل ميسي الهدف الأول في المباراة ليلعب ألفاريز بجهده الكبير ومهارته التهديفية مع خبرة ميسي وقدراته القيادية الدور الأبرز في الفوز الكبير 3-0 على المنتخب الكرواتي مساء أمس.

وتغلب المنتخب الأرجنتيني على العقبة الكرواتية في نصف نهائي المونديال ليبلغ المباراة النهائية للبطولة العالمية للمرة الثانية في آخر 3 نسخ من البطولة.

وكان ألفاريز على قدر التحدي الصعب في هذه المباراة ؛ حيث صنع الفارق مع ميسي ليواصل المنتخب الأرجنتيني نجاحه في البطولة ويبلغ المباراة النهائية التي يلتقي فيها الفائز من المباراة الأخرى بنصف النهائي والتي تجمع بين المنتخبين المغربي والفرنسي حامل اللقب.

وأصبح ألفاريز أصغر لاعب في تاريخ بطولات كأس العالم يحرز هدفين في الدور نصف النهائي منذ أن أحرز الأسطورة البرازيلي بيليه ثلاثة أهداف (هاتريك) في مرمى المنتخب الفرنسي بنصف نهائي مونديال 1958 بالسويد.

ولم يتردد ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني في الإشادة بألفاريز بعد المباراة مشيرا إلى أنه قدم أداء متميزا ليس فقط للهدفين اللذين سجلهما وإنما لمساعدته خط وسط الفرق ليحرم المنتخب الكرواتي من الهيمنة على وسط الملعب بعدما كانت هذه هي أهم نقاط قوة المنتخب الكرواتي في مبارياته ببطولتي كأس العالم 2018 و2022 حتى خروج الفريق من البطولة أمس.

ورفع ألفاريز رصيده في البطولة إلى 4 أهداف حتى الآن ليقتسم المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة مع الفرنسي أوليفيه جيرو فيما يتصدر ميسي والفرنسي الآخر كيليان مبابي القائمة برصيد 5 أهداف لكل منهما.

وكان ألفاريز سجل أول أهدافه بالمونديال خلال مباراة الفريق الثالثة بالدور الأول ليفوز المنتخب الأرجنتيني على نظيره البولندي 2-0 ثم أحرز ثاني أهدافه خلال مباراة الدور الثاني ليفوز المنتخب الأرجنتين على نظيره الأسترالي قبل أن يرفع الحصيلة إلى 4 أهداف من خلال هدفي الأمس.

طباعة Email