مطالبة مجومبا بارتداء قميص فرنسا في مباراتها أمام المغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد أن بات حديث وسائل الإعلام العالمية، يبدو أن العماني محمد الحجري المعروف باسم "المشجع المنحوس"، يستعد لارتداء قميص فرنسا في مواجهته أمام المغرب، الأربعاء، بكأس العالم لكرة القدم، وفقا لقناة الحرة.

وتلقى الحجري آلاف الطلبات من قبل المشجعين المغاربة بارتداء قميص المنتخب الفرنسي حتى يجلب للديوك الحظ السيء ويبلغ أسود الأطلس المباراة النهائية لمونديال قطر.

وتصادف أن كل الفرق التي ارتدى الحجري، الذي يعرف أيضا باسم "مجومبا"، قميصها قد خسرت، منذ بداية المونديال، وحتى خروج كرواتيا.

وكان المشجع العماني قال في مقابلة سابقة مع برنامج "المجلس" عبر قناة "الكاس" القطرية إنه لا يعارض وصفه بـ "المشجع المنحوس" بعد أن خسرت جميع المنتخبات التي شجعها، موضحا أن ما حدث له في كأس العالم جاء عن طريق المصادفة.

وفي مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر الصحفي المغربي، أشرف بن عياد، وهو يتوسل للحجري لارتداء قميص فرنسا.

وظهر الصحفي المغربي في يده ورقة نقدية تبدو أنها 50 يورو، وهو يطلب من "المشجع المنحوس" شراء قميص الديوك الفرنسية لارتدائه في مباراة الليلة حتى يجلب لهم الحظ السيء.

وقال الحجري في رده على بن عياد عندما طلب منه ارتداء قميص فرنسا في نصف النهائي والأرجنتين في النهائي حال تأهل المغرب: "إن شاء الله إن شاء الله ضروري"، في إشارة إلى رغبته بحضور اللقاء بشعار حامل اللقب.

ووصل الحجري إلى الدوحة قادما من عمان لحضور المباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور مرتديا الزي الوطني القطري ووشاحا عنابي اللون، حيث تعرض المنتخب المضيف لخسارة صفر مقابل هدفين.

لاحقا، حضر الحجري مباراة السعودية والأرجنتين مرتديا قميصا سماويا يحمل اسم ليونيل ميسي والرقم 10 قبل أن يتمكن الأخضر من الإطاحة بواحد من أهم مرشحي البطولة.

وبعد ذلك عاد إلى عمان لكن الجماهير طلبت منه العودة لقطر لحضور مباراة إنجلترا والسنغال لتشجيع الأخير، لكن المنتخب الأفريقي خسر أمام الأسود الثلاثة.

ثم ذهب لمساندة كوريا الجنوبية أمام منتخب البرازيل وهو غريم للمنتخب الأرجنتيني في أمريكا الجنوبية، لكن المنتخب الآسيوي خسر.

وهنا، قرر الحجري التوقف عن التشجيع التقليدي وارتداء قمصان المنتخبات التي يريدها أن تخسر.  

وفي حديث سابق للحجري، قال إن المغاربة قبل مباراة الدور ربع النهائي صاروا يتوسلون له بتشجيع البرتغال حتى يجلب لهم الحظ السيء.

وفي ربع النهائي أيضا، تعرض أبناء السامبا لحظه السيء بعد خروج البرازيل على يد كرواتيا عقب ارتداء الشعار الأصفر.

كما تكرر الأمر بالدور ذاته، حيث ارتدى شعار البرتغال ضد المغرب التي تقدم على البرتغال بهدف واحد وتأهلت لنصف النهائي في إنجاز عربي وأفريقي غير مسبوق.

وبما أن الحجري يشجع الأرجنتين أساسا، قرر ارتداء قميص هولندا في ربع النهائي مع راقصي التانغو، حيث تمكن المنتخب السماوي من العبور لنصف النهائي. كرر ذلك أيضا بعد أن ارتدى قميص كرواتيا في نصف النهائي لتبلغ الأرجنتين المباراة النهائية.

وقال الحجري: "كل فريق أشجعه يخرج لا أعرف لماذا ... هذه الضحية التاسعة"، في إشارة لكرواتيا التي ودعت البطولة.

في مقابلة مع قنوات "بي إن" القطرية الناقلة لكأس العالم، استعرض الحجري المنتخبات التي "نحسها"، قائلا: "هناك ناس يعتقدوني بأني ساحر، لكنها حظوظ".

وأشار إلى أنه تلقى طلبات كثيرة من مشجعي المغرب بعدم ارتداء قميص أسود الأطلس، وبدلا من ذلك ارتداء القميص الأزرق الفرنسي.

 

طباعة Email