كلينسمان: «الفار» تسبب في إضاعة كين ركلة الجزاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتقد يورجن كلينسمان، نجم منتخب ألمانيا لكرة القدم السابق، أن الوقت الطويل الذي استغرقته مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار» لركلة الجزاء الثانية التي حصل عليها منتخب إنجلترا أمام فرنسا، تسبب في إهدارها.

وودع منتخب إنجلترا نهائيات كأس العالم، المقامة حالياً في قطر، من دور الثمانية، عقب تعرضه لخسارة موجعة 1 /‏ 2 أمام منتخب فرنسا، حيث أضاع نجمه هاري كين ركلة جزاء في الدقيقة 84 من عمر اللقاء.

ولم يحتسب الحكم البرازيلي ويلتون سامبايو، ركلة الجزاء في البداية، قبل أن تتم مراجعة واقعة دفع ثيو هيرنانديز لاعب المنتخب الفرنسي لماسون ماونت لاعب منتخب إنجلترا داخل منطقة جزاء فرنسا، بواسطة تقنية فار، وإن كانت عملية المراجعة استغرقت فترة طويلة.

وألقى كلينسمان، عضو مجموعة الدراسة الفنية بـ«فيفا»، الضوء على تلك اللعبة، حيث أشار إلى أن الانتظار الطويل للمراجعة تسبب في إضاعتها. وقال كلينسمان: مرت فترة طويلة بدءاً من الزمن الذي أطلق فيه الحكم صافرته على احتساب ركلة الجزاء حتى الوقت الذي حصل فيه كين على فرصة لتنفيذها، وكانت العديد من الأمور تدور في ذهن كين، أنا معجب كبير بهاري كين، ولو كان هاري قد سنحت له الفرصة لوضع الكرة ببساطة وتسديدها، لما كانت قد حدثت مشكلة كبيرة.

طباعة Email