السفير الياباني: تنظيف المدرجات ثقافتنا المتأصلة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أكيو إيسوماتا، السفير الياباني في الإمارات، أن الدرس الذي قدمه الجمهور الياباني في مونديال قطر ملهم لمشجعي كرة القدم في العالم، وذلك بعد أن قاموا بتنظيف المدرجات وإزالة كل المخلفات في الأماكن التي وُجدوا بها أثناء المباريات، مهما كانت النتيجة، وقال: تنظيف المدرجات ثقافة متأصلة، وأمر نشأ عليه الشعب الياباني، ويعكس ثقافة الاحترام التي نكنّها لجميع الشعوب في العالم، وهي من العوامل المشتركة التي تجمعنا مع الشعب الإماراتي الذي يقوم على مبادئ التسامح والتعايش والأمان لكل المقيمين على أرضه، إلى جانب علاقاته المميزة مع جميع شعوب العالم، ومنها اليابان.

وأضاف: نتعامل في اليابان بمبدأ اترك المكان أجمل مما كان عند وصولك، فقد تم تنشئة جميع اليابانيين على تأصيل هذا المبدأ في حياتهم منذ الصغر.

درس

وكان الجمهور الياباني قدم درساً لجماهير كرة القدم في العالم عندما رفض الخروج للاحتفال بفوز منتخب بلاده على نظيره الألماني 2 - 1 قبل أن يقوم بتنظيف مدرجات الملعب، في صورة تعكس ثقافة وعادات متأصلة في الشعب الياباني، وهي احترام المكان وتنظيفه قبل المغادرة.

وجاء حديث إيسوماتا في الاحتفالية التي نظمتها غرفة التجارة اليابانية «جيترو» والسفارة اليابانية في دبي، وتخللها عرض لمنتجات غذائية والتراث الياباني، بمناسبة مرور 50 عاماً على العلاقات اليابانية-الإماراتية، وبالتزامن مع إقامة نهائيات كأس العالم.

وعبّر إيسوماتا عن تقديره لما رأه من العالم من إعجاب بثقافة الجمهور الياباني ومدربه، وقال: الأجيال تُربى على أهمية نظافة المكان الذي تتركه، وهذا الأمر المتبع لدينا، وسعداء بأنه قدم وجهاً حضارياً لنا. وتابع: سعدنا بالفوز على ألمانيا وإسبانيا في المونديال، وتمنينا مواصلة «الساموراي»، لكن الخروج بهذه المكاسب المعنوية أمر رائع.

وأكد نوبرو سيكغوتشي، القنصل الياباني في دبي، أن الإمارات والمنطقة محطة مهمة لليابان للتواصل مع العالم، وهو ما جعلهم يختارون الدولة محطة لإبراز تراثهم ومنتجاتهم للعالم، وكانت السعادة الكبرى بالاحترام الذي ناله منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم.

وقال: قدم منتخبنا مثالاً إيجابياً بالملعب، والجماهير بسلوكها على المدرجات بتنظيفها، وهذه من القيم التي نتطلع دائماً لإبرازها عن شعبنا، وهو أمر مشابه لما نقوم به في جميع مجالات حياتنا، حتى عندما نقوم بزراعة الفواكه والخضراوات نحاول دائماً أن يكون ذلك في بيئة نظيفة دون استخدام مواد كيميائية ضارة احتراماً للبيئة والإنسان.

أما هيدايكي أوجينو، ممثل الشركات اليابانية التي قدمت خصيصاً إلى الدولة من أجل هذه الاحتفالية، فقال: هذه أول مرة أتواجد هنا، لكن البيئة هنا محفزة للتواصل والاستثمار، وسعداء للغاية بالانطباع الإيجابي الذي خلّفه المنتخب الياباني في كأس العالم.

طباعة Email