الفيفا يحقق في الرقم القياسي للإنذارات خلال مباراة الأرجنتين وهولندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم السبت تحقيقا انضباطيا بشأن مباراة الأرجنتين مع هولندا مساء الجمعة في دور الثمانية لمونديال قطر.

وسجلت المباراة رقما قياسيا في كأس العالم حيث أشهر الحكم 18 بطاقة صفراء وسط أجواء متوترة بين اللاعبين داخل أرض الملعب.

وأوضح فيفا أن "لجنة الانضباط التابعة له فتحت تحقيقا ضد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بشأن الانتهاك المحتمل للمادة 12 (سوء تصرف اللاعبين والمسؤولين) والمادة 16 (النظام والأمن في المباريات) ، وضد الاتحاد الهولندي لكرة القدم بسبب الانتهاك المحتمل للمادة 12 من ميثاق الانضباط لفيفا".

وشهدت المباراة المثيرة بين هولندا والأرجنتين رقما قياسيا بعدما أشهر الحكم 18 بطاقة صفراء إلى جانب بطاقة حمراء لدينزل دومفريس لاعب المنتخب الهولندي بعد إطلاق صافرة نهاية المباراة.

وذكر التقرير الرسمي للمباراة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الحكم الإسباني أنطونيو ماتيو أنذر ثمانية لاعبين من المنتخب الهولندي ومنهم دومفريس الذي تلقي إنذارا ثانيا عقب نهاية ضربات الترجيح بخسارة هولندا، فيما تلقى صاحب هدفي المباراة لهولندا فوتر فيجورست بطاقة صفراء من على مقاعد البدلاء قبل ذلك بمدة طويلة.

وحصل ثمانية لاعبين من المنتخب الأرجنتيني على بطاقات صفراء، وكذلك مدربه ليونيل سكالوني ومساعده والتر صامويل.

وكان التوتر حاضرا في المباراة في العديد من المناسبات حينما تقدمت الأرجنتين 2 / صفر، قبل أن يسجل فيجورست هدفين ليتعادل المنتخب الهولندي في الدقيقة 11 من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ويتم اللجوء إلى شوطين إضافيين

ووصف إيمليانو مارتينيز حارس مرمى المنتخب الأرجنتيني الحكم ماتيو بأنه "بلا فائدة" بعدما تصدى لضربتين في ضربات الترجيح.

وكان الرقم القياسي المسجل سابقا هو 16 بطاقة صفراء إلى جانب أربع بطاقات حمراء بعد الإنذار الثاني، وقد حدث ذلك في مباراة هولندا والبرتغال في كأس العالم 2006 بألمانيا والتي عرفت باسم "معركة نورنبرج".

 

طباعة Email