رغم الوداع المبكر للمونديال..تونس تدرس الإبقاء على القادري

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت تقارير محلية أن الاتحاد التونسي لكرة القدم ينوي الإبقاء على المدرب جلال القادري في قيادة المنتخب الوطني رغم الخروج المبكر من كأس العالم وشعور الكثير من المشجعين بخيبة أمل.

وقالت جريدة الصحافة التونسية إن القادري سيستمر على الأرجح في منصبه، وأكد مصدر مقرب من الاتحاد التونسي لرويترز الأمر ذاته.

ورفض وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي الإعلان عن القرار النهائي وقال لرويترز إنه سيتم الإعلان خلال الفترة المقبلة عن المدرب الذي سيقود المنتخب الوطني بعد تقييم الفترة السابقة.

واستهلت تونس، التي لم يسبق لها اجتياز الدور الأول في كأس العالم، مشوارها في قطر بالتعادل مع الدنمرك، قبل أن تخسر بهدف أمام أستراليا، ثم تحقق فوزا مفاجئا على فرنسا حاملة اللقب.

لكن الفوز على الصف الثاني للمنتخب الفرنسي لم يكن كافيا لتجنب الخروج المبكر مرة أخرى من الدور الأول.

وكان القادري يعمل كمساعد للمدرب السابق منذر الكبير في تدريب تونس، قبل أن يصبح الرجل الأول في 30 يناير الماضي، بعد يوم واحد من الخروج من كأس الأمم الأفريقية من دور الثمانية.

وقاد القادري منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم بعد الفوز في المواجهة الفاصلة بشق الأنفس على مالي في مجموع المباراتين.

طباعة Email