سؤال مستفز وراء اعتداء إيتو على المصور الجزائري

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجه الشاب الجزائري سعيد ماموني المعتدى عليه من قبل صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، سؤالاً للأخير يحمل استفزازات، وهو ما تسبب في الاعتداء عليه بالضرب من قبل لاعب الكاميرون السابق.

وتعود الأزمة قبل عدة أشهر عندما خطف منتخب الكاميرون بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2022، من نظيره الجزائري على أرض الأخير، وقام بعدها الجانب الجزائري بشكوى حكم اللقاء بكاري جاساما للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، متهمينه بتقاضي رشوة لإقصاء الجزائر ومنح الكاميرون بطاقة التأهل.

ونقلت صحيفة "ميرور" الإنجليزية تفاصيل الواقعة، حيث قالت إن إيتو تواجد في مُحيط ملعب مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية، أمس الإثنين، وأثناء خروجه عقب نهاية اللقاء، طارده سعيد ماموني بالكاميرا الخاصة به لتصويره بشكل طبيعي، ولكن سرعان ما دخل إيتو في حالة من الغضب ورفض التصوير تمامًا، ودخل في مشادة كلامية مع سعيد ماموني، قبل أن يعتدي عليه، حسبما رصدت عدسات الكاميرات خلال الواقعة.

ومن جانبه كشف الشاب الجزائري في فيديو عبر اليوتيوب، عن السبب الرئيسي وراء واقعة الاعتداء، حيث قال إنه وجه سؤالاً لإيتو، عما إذا كانوا (الكاميرون) قدموا رشوة للحكم في مباراة الجزائر أم لا".

وقال الشاب أنه قدم بلاغاً ضد إيتو، ويطالب الجميع بمساندته للحصول على حقه، مضيفاً أنه يثق في عدالة المسؤولين في قطر.

كلمات دالة:
  • كأس العالم 2022،
  • مونديال 2022،
  • منتخب الجزائر،
  • منتخب الكاميرون،
  • صامويل إيتو
طباعة Email