الخزري: أعطيت الكثير وحان وقت التوقف

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعيون أغرورقت بالدموع، ودّع المهاجم الدولي التونسي وهبي الخزري، زملاءه ورفاقه، مؤكداً «أعطيت الكثير» لنسور قرطاج، بعد أن كان بطل الفوز التاريخي على فرنسا بطلة العالم في مونديال قطر 2022.

وسجل الخزري (31 عاماً) هدف الفوز 1- صفر على فرنسا، بلد مولده ونشأته، في الجولة الثالثة من الدور الأول للمجموعة الرابعة، الأربعاء الماضي، لتخرج تونس مرفوعة الرأس، ولكن بخفي حنين، من عدم بلوغ ثمن النهائي، باحتلالها للمركز الثالث خلف فرنسا، حاملة اللقب، وأستراليا.

انتزعت تونس تعادلاً ثميناً سلباً افتتاحاً من الدنمارك، قبل أن تخسر أمام أستراليا صفر - 1.

وسجل الخزري، مهاجم مونبلييه الفرنسي، هدفه الثالث في 5 مباريات في نهائيات كأس العالم، بعد هدفيه في روسيا 2018، ليصبح أفضل هداف في تاريخ بلاده في المونديال.

قال في فيديو مؤثر بثته صفحة الاتحاد التونسي لكرة القدم على فيسبوك، أمس، يظهر وهو يتحدث مع زملائه والطاقم التدريبي والإداري، بعد الفوز على فرنسا «لقد اتخذت قراراً، سأتوقف عن اللعب مع المنتخب، أعتقد أنني أعطيت الكثير، وتلقيت الكثير من الجميع.. أعتقد أنه حان الوقت بالنسبة لي للتوقف».

وتابع اللاعب، والتأثر يبدو على محيّاه «أنا متأثر قليلاً، لأني سأنهي مرحلة مهمة بالنسبة لي... في مرحلة ما عليك أن تعرف متى تتوقف، حتى لو أني أشعر بحالة جيدة بدنياً».

وأضاف «أتمنى لكم الأفضل في المستقبل، تستحقون الفوز بكأس أمم أفريقيا».

وسبق أن أعلن الخزري الخميس الماضي، أنه أبلغ زملاءه بالاعتزال عقب مباراة فرنسا، مضيفاً: «فخور بما حققته لبلادي في السنوات الماضية، ومؤمن بأن مستقبل هذا الجيل سيكون مشرقاً».

وأضاف: «إنهاء مسيرتي الدولية بالفوز على فرنسا، هي إحدى أجمل اللحظات في مسيرتي».

طباعة Email