10 أحداث شاهدة على الدور الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت منافسات الدور الأول لكأس العالم 2022، 10 أحداث صنعت مفاجآت الدور الأول، والتي تستحق التركيز عليها، منها العديد من النتائج التي قلبت الموازين، وأخرجت عدداً من المنتخبات القوية من أجواء البطولة عائدة إلى بلادها بخفي حنين، على غرار منتخب ألمانيا بطل العالم أربع مرات، ومنتخب بلجيكا المصنف الثاني عالمياً، وفيما يلي رصد لأبرز 10 مشاهد شاهدة على أحداث الدور الأول:

المشهد الأول

فجر المنتخب السعودي الشقيق أولى مفاجآت البطولة، بتحقيقه انتصاراً تاريخياً على حساب المنتخب الأرجنتيني أحد أبرز المرشحين للظفر باللقب العالمي، في واحدة من أبرز المفاجآت في تاريخ كأس العالم، حين قلب الأخضر السعودي تأخره أمام التانغو بهدف ليونيل ميسي، إلى انتصار بهدفين حملا توقيع صالح الشهري وياسر الدوسري، كاسراً بذلك سلسلة اللاهزيمة الأرجنتينية التي امتدت لـ 36 مباراة، ورغم أن السعودية سقطت بعدها في مباراتين أمام بولندا والمكسيك وأقصيت من الدور الأول، إلا أن فوزها على الأرجنتين سيبقى إنجازاً يحفظه تاريخ كأس العالم لسنوات طويلة جداً، فيما نجح زملاء الأسطورة ميسي في تحقيق عودة قوية والتأهل إلى صدارة المجموعة ليقابلوا أستراليا في الدور الـ16.

المشهد الثاني

حقق المنتخب المغربي الشقيق ثاني أكبر مفاجأة المونديال، الذي لقن المنتخب المصنف الثاني عالمياً بلجيكا درساً لن يسناه، حين فازوا عليهم بنتيجة هدفين دون مقابل، وبأداء لم يتوقعه أحد من عشاق الكرة العالمية، فرغم أن كل الترشيحات كانت تصب في مصلحة البلجيك، إلا أن رد أسود الأطلس تحقق بثنائية الصابيري وبوخلال في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، فوز مهد الطريق لممثل العرب نحو تصدر المجموعة السادسة في إنجاز هو الأول من نوعه لمنتخب عربي في تاريخ كأس العالم، وهذا بعد تغلبهم في اللقاء الثالث على منتخب كندا بهدفين مقابل هدف واحد ليتأهل بجدارة لدور الـ 16.

المشهد الثالث

نجح المنتخب العربي الثالث الشقيق تونس، في صنع واحدة من أكبر مفاجآت دور مجموعات كأس العالم 2022، حيث حقق انتصاراً للتاريخ على حساب حامل اللقب منتخب فرنسا بهدف دون مقابل سجله وهبي الخزري بشكل جميل، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة، حيث لم يكن أشد المتفائلين من الجماهير العربية يتوقع فوز «نسور قرطاج» بعد سقوطهم في الجولة الثانية أمام أستراليا، إلا أن رجال جلال القادري رفضوا الاستسلام ودافعوا عن حظوظهم في التأهل حتى اللحظة الأخيرة وحققوا انتصاراً رائعاً، وحتى إن لم يكن كافياً لتحقيق حلم التأهل إلى الدور الثاني، إلا أنه حفظ ماء وجه التونسيين وجعلهم يغادرون البطولة مرفوعي الرأس وفي رصيدهم أربع نقاط وانتصار على بطل العالم فرنسا.

المشهد الرابع

استحق المنتخب الياباني لقب الحصان الأسود للدور الأول من المونديال، بعدما فجر أولى مفاجآته بتغلبه على منتخب ألمانيا بهدفين دون مقابل في أولى جولات المجموعة الخامسة، قبل أن يصاب الكمبيوتر الألماني بعطب في اللقاء الثاني حين سقط أمام منتخب كوستاريكا بنتيجة هدف دون مقابل، عطب سرعان ما أصلحه المهندس «هاجيم موريسايو»، لينجح زملاء القائد «يوشيدا» في إحداث مفاجأة مدوية ثانية، بصعقهم منتخب إسبانيا وبنفس طريقة فوزهم على ألمانيا، حيث كانوا متأخرين في المرحلة الأولى وقلبوا الطاولة في الشوط الثاني، ليتصدروا في الأخير المجموعة في سيناريو لم يكن يتوقعه أحد، ويطمحون الآن لمواصلة المغامرة.

المشهد الخامس

مفاجأة أخرى لم يتوقعها أحد من متابعي كرة القدم، تمثلت في فشل المنتخب الألماني في بلوغ الدور الثاني للمرة الثانية على التوالي، حيث كان الألمان يعلقون آمالا عريضة على جيل جديد من اللاعبين يتقدمهم موسيالا وهافيرتز وكيميتش، ويقودهم مدرب حقق كل شيء مع العملاق بايرن ميونيخ اسمه «فليك»، إلا أن كل الآمال سرعان ما تلاشت بعد سقوطهم المدوي في الجولة الافتتاحية أمام اليابان ثم تعادل بشق الأنفس أمام إسبانيا بهدف في كل شبكة، قبل أن يحققوا في الأخير انتصاراً برباعية مقابل هدفين على حساب كوستاريكا، إلا أنه لم يكن كافياً ليجنبهم السيناريو الكارثي وهو المغادرة من الدور الأول للمرة الثانية توالياً.

المشهد السادس

مفاجآت دور مجموعات مونديال قطر تواصلت حتى اليوم الأخير، حين عاد المنتخب الكوري الجنوبي من بعيد واقتنص البطاقة الثانية للعبور إلى الدور الـ 16 عن المجموعة السابعة، حيث كان زملاء النجم صون يملكون في رصيدهم نقطة وحيدة قبل الجولة الأخيرة، وحظوظهم كانت تبدو منعدمة نظراً لملاقاتهم البرتغال في الجولة الأخيرة، إلا أنهم فاجأوا الجميع بقلبهم الطاولة على زملاء الأسطورة رونالدو وقلبوا تأخرهم إلى انتصار بهدف ثانٍ سجل في الدقائق الأخيرة من اللقاء، في سيناريو مجنون، ليتأهلوا إلى الدور الثاني بفارق اللعب النظيف على حساب الأوروغواي بعد تساوي المنتخبين في عدد النقاط، وفارق الأهداف ونتيجة اللقاء المباشر بينهما.

المشهد السابع

أحداث المونديال شهدت عدم ثبات في المستوى والنتائج، فمنتخب فرنسا هزم استراليا، واستراليا هزم تونس، وتونس هزمت فرنسا، والأخضر السعودي هزم الأرجنتين، والأرجنتين هزم المكسيك، والمكسيك هزم السعودية، والإكوادور هزم هولندا، وهولندا هزم السنغال، والسنغال هزم الإكوادور، واليابان هزم ألمانيا، وألمانيا هزم كوستاريكا، وكوستاريكا هزم اليابان، والبرتغال هزم غانا، وغانا هزم كوريا، وكوريا هزم البرتغال.

المشهد الثامن

فيما بلغ عدد الحضور الجماهيري في 48 مباراة من الدور الأول 2,456,050، وهو رقم قياسي في مرحلة المجموعات للحضور الجماهيري، بمعدل أكثر من 51 ألف مشجع لكل مباراة، وسجلت مباراة الأرجنتين والمكسيك أعلى عدد حضور جماهيري وذلك في استاد الوسيل بعدد 88,966، وجاءت نسبة الحضور الجماهيري 94% من السعة الاستيعابية للاستادات.

المشهد التاسع

شهد مونديال قطر 5 منتخبات لم تخسر في منافسات دور المجموعات وهي: المغرب وإنجلترا، وهولندا، وأمريكا، وكرواتيا.

المشهد العاشر

وحققت المنتخبات الآسيوية خلال الدور الأول، نتائج جيدة حيث شاركت المنتخبات الآسيوية في 18 مباراة، تم تحقيق الفوز في 7 مباريات، وتم تسجيل 19 هدفاً، وتحقيق 22 نقطة وهي أفضل نتائج للمنتخبات الآسيوية.

طباعة Email