قبل مواجهة بلجيكا.. حقيقة مغادرة حكيمي لمعسكر منتخب المغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسببت الإصابة التي تعرض لها أشرف حكيمي الظهير الأيمن للمنتخب المغربي، في خروجه من المران الجماعي لأسود الأطلس أمس الخميس، في إطار الاستعدادات لمواجهة بلجيكا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس العالم 2022.

وشعر حكيمي بآلام في الفخذ الأيسر، بعد مباراة المغرب وكرواتيا في الجولة الأولى التي انتهت بالتعادل السلبي، لتحوم الشكوك حول مشاركته أمام بلجيكا، لكنه مازال في معسكر المنتخب المغربي، ولم يغادره كما تردد.

وبحسب الموقع الرسمي لاتحاد الكرة المغربي، فإن حكيمي خضع لتدريبات خاصة خلال الساعات الماضية، تحت إشراف الجهاز الطبي للمنتخب، لحين الكشف عن تطورات حالته.

طبيب منتخب المغرب يكشف حالة حكيمي ومزراوي

ومن جانبه، أكد عبدالرزاق هيفتي طبيب المنتخب المغربي، أن أشرف حكيمي ونصير مزراوي سيجريان فحوصات إضافية لتحديد مشاركتهما من عدمها أمام بلجيكا.

وقال هيفتي في تصريح لموقع اتحاد الكرة المغربي، أن أشرف حكيمي شعر بألم في فخذه خلال مباراة كرواتيا، مؤكداً أن فحوصاته لم تظهر أي شيء صعب، مضيفاً: "لابد أيضاً من الحذر، سنعيد فحوصات أخرى ثم سنقرر، وباقي اللاعبين في صحة جيدة".

وتابع: "لا يمكن حتى الآن معرفة إمكانية لحاق نصير مزراوي بالمباراة المقبلة، اللاعب سيخضع لفحوصات أخرى لتحديد إمكانية وجوده أو غيابه".

وكان مزراوي تعرض لإصابة اضطرته لمغادرة الملعب في مباراة كرواتيا، حيث لم يستطيع إكمال اللقاء تاركاً مكانه لزميله يحيى عطية الله.

كلمات دالة:
  • كأس العالم 2022،
  • منتخب المغرب،
  • أشرف حكيمي
طباعة Email