لا نلوم إلا أنفسنا.. نجوم ألمانيا يعلقون على خسارتهم التاريخية أمام اليابان

ت + ت - الحجم الطبيعي

علّق نجوم منتخب ألمانيا، على الخسارة التاريخية التي تعرضوا لها أمام منتخب اليابان، أمس الأربعاء، بنتيجة 1/2 ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس العالم 2022.

ولم يحافظ منتخب ألمانيا على تقدمه أمام اليابان في اللقاء الذي أقيم على ملعب خليفة الدولي، رغم افتتاح التسجيل عن طريق إيلكاي غوندوغان من ركلة جزاء في الدقيقة 33، ولكن منتخب اليابان عاد وأحرز ثنائية في الدقيقتين 75 و83، عن طريق ريتسو دوان وتاكوما أسانو.

وفي هذا الشأن أعرب توماس مولر نجم منتخب ألمانيا، عن خيبة أمله من سقوط الماكينات الألمانية أمام اليابان، حيث قال في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية عقب نهاية المباراة: "أشعر أننا لعبنا بشكل جيد في فترات طويلة، لكن في كرة القدم عليك أن تحول هذا التفوق إلى أهداف، لم تكن لدينا هذه الكفاءة المطلوبة".

وتابع: "أمر سخيف أن نبدأ مشوارنا في كأس العالم بهزيمة، لكن عندما تشاهد الطريقة التي استقبلنا بها الأهداف، يمكنك أن تقول أنها لم تكن هزيمة غير مستحقة، علينا أن نتعامل مع الأمر الآن، قبول الهزيمة ليس سهلاً، لكن علينا أن نظل موضوعيين، الهزيمة سهلة التحليل من منظور كرة القدم، لكن صعبة من الناحية العاطفية".

وأتم: "إذا لم تكن لديك الكفاءة في هذه اللعبة، لن تفوز بأي شيء، نحن لن لا نلوم ألا أنفسنا فقط، علينا أن نعمل وأن نظل موضوعيين".

واعترف إيلكاي غوندوغان لاعب وسط منتخب ألمانيا، أن منتخب بلاده هو من أهدى الانتصار لليابان، حيث قال في تصريحات صحفية عقب المباراة: "لقد جعلنا الأمر سهلاً بالنسبة لليابان، لم يكن يجب أن يحدث هكذا في كرة الهدف الثاني لهم، لكن ما حدث.. حدث، أنقذنا نوير عدة مرات، كانت لدينا فرص كثيرة للتسجيل، لكننا لم نسجل الهدف الثاني".

وتابع: "نحن أيضاً كانت لنا طريقة جيدة في بناء اللعب من الخلف، لكن كنا نفتقد التحول الهجومي السريع بعد ذلك، لقد أجُبرنا على لعب كرات طويلة، شعرت أن الجميع لا يريدون تمرير الكرات بالشكل المطلوب، لذلك فقدناها أكثر من مرة في الشوط الثاني".

وأكد مانويل نوير حارس مرمى منتخب ألمانيا، أن فريقه لم يقدم ما يستحق عليه الفوز أمام اليابان، حيث قال في تصريحات لصحيفة "بيلد" أيضاً: "أهدرنا فرصة تسجيل الهدف الثاني في أكثر من مناسبة، وأيضاً لم ندافع بشكل جيد، اليابان ضغطت علينا جيداً ولم نكن هادئين".

وأضاف نوير: "كنا بحاجة للظهور بشكل أفضل كما فعلنا في الشوط الأول، سيطرنا على المباراة ولكن رغم ذلك تركنا الخصم يعود لها من جديد، إذا لم تظهر نفسك وتنهي الأمور مبكراً، ستدفع ثمن أخطائك وهذا ما حدث بالفعل، هناك العديد من الأشياء بحاجة إلى التحسن، كانت هذه هي أهم مباراة بالنسبة لي وخسرناها، علينا أن نظهر وجهاً مختلفاً أمام إسبانيا الخصم الأكثر صعوبة، علينا أن نعطي كل شيء ونقدم كل ما لدينا في هذا اللقاء".

وألقى هانز فليك المدير الفني لمنتخب ألمانيا، باللوم على مدافعي الماكينات بعد الخسارة من اليابان، حيث قال في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد": "خيبة أمل شديدة بالنسبة لنا، استحوذنا على الكرة بنسبة 78٪ في الشوط الأول وفي الشوط الثاني كان هناك عدة فرص لم نستغلها، من الواضح أن اليابان كانت أفضل من حيث الفعالية، لقد ارتكبنا بعض الأخطاء، وعلينا تحليلها والاستعداد للمباراة مع إسبانيا بأفضل طريقة".

وأضاف: "بصراحة كان يتعين على نيكلاس سولي أن ينتبه في الهدف الثاني، هذه أخطاء فردية دفعنا ثمنها، يجب ألا تحدث الأخطاء الفردية التي ارتكبناها، كنا نعلم أن اليابان سريعة في التحول، وهذا ما فعلوه، هذه أخطاء فردية يجب ألا نرتكبها، لكننا ارتكبناها، لهذا خسرنا".

وأردف المدرب الألماني، قائلاً: "في الشوط الأول أهدرنا الكثير من الفرص، هزمتنا اليابان من حيث الكفاءة وبالتالي سجلت هدفًا آخر، علينا أن نتطلع إلى الأمام، وهذا ما سنفعله، لا تزال هناك ست نقاط للعب من أجلها، نريد الحصول عليها، وهذا ما سنعمل عليه".

ويلتقي منتخب ألمانيا في مباراته المقبلة بكأس العالم 2022 مع منتخب إسبانيا، في لقاء هام ومرتقب خاصة بالنسبة للماكينات بعد الخسارة من اليابان.

وتقام مباراة منتخب ألمانيا وإسبانيا، يوم الأحد المقبل الموافق 27 نوفمبر 2022، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس العالم، على ملعب البيت، في تمام الحادية عشرة مساءً بتوقيت الإمارات، العاشرة مساءً بتوقيت السعودية، التاسعة مساءً بتوقيت مصر.

ويحتل منتخب ألمانيا المركز الثالث بمجموعته دون رصيد، بينما يتصدر الترتيب منتخب إسبانيا برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف عن منتخب اليابان، فيما يتذيل منتخب كوستاريكا الجدول دون رصيد، بعدما تلقت شباكه سبعة أهداف من الماتادور الإسباني بالأمس، في إطار منافسات الجولة الأولى.

كلمات دالة:
  • منتخب ألمانيا،
  • منتخب اليابان،
  • كأس العالم 2022
طباعة Email