صافرة المونديال

عيسى درويش: أورساتو تميز في المواقف الصعبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ألغى الإيطالي دانيلي أورساتو، حكم المباراة الافتتاحية لمونديال 2022، هدفاً للإكوادور، كان في حال احتسابه الهدف الأسرع في تاريخ افتتاحيات كأس العالم، بسبب التسلل، حين تمكن إينير فالنسيا من التسجيل لمنتخب الإكوادور بالدقيقة الثالثة من زمن المباراة، وذلك عن طريق رأسية سكنت شباك العنابي.

حكم المباراة تراجع عن قرار احتساب الهدف، بعد العودة إلى تقنية الـ «VAR»، حيث تبين وجود حالة تسلل في اللعبة، ليحرم الإكوادور من هدف التقدم، وتسجيل الهدف الأسرع في تاريخ افتتاحيات المونديال.

وأشاد المونديالي الأسبق عيسى درويش، بمستوى حكم مباراة الافتتاح، وقال أداء الإيطالي دانيلي أورساتو، يعتبر جيداً جداً، ويستحق درجة 8.5 من عشرة، حيث كان تركيزه عالياً طوال زمن المباراة، وأحسن إدارتها، والتعامل مع اللاعبين في المواقف الصعبة.

قرار صحيح

وعن هذا الهدف، وتقييمه لأداء الحكم الإيطالي، قال عيسى درويش، حالة إلغاء هدف الإكوادور دقيقة جداً، ويصعب على الحكم احتسابها بالعين المجردة، ولذلك، تدخلت تقنية الفار، وتم إلغاء الهدف، لأن خروج حارس مرمى قطر لملاقاة المهاجم، جعله آخر واحد من ناحية المرمى، وقرار احتساب التسلل صحيح تماماً، وتدخل إيجابي من تقنية الفار. وأكد عيسى درويش على صحة قرار الحكم، باحتساب ركلة جزاء لصالح الإكوادور، والفار أكد صحة الركلة، التي جاءت بعد عرقلة فالنسيا من سعد الدوسري حارس مرمى قطر في منطقة الجزاء. وقال عيسى درويش، بداية أداء قضاة الملاعب في مونديال قطر تبشر بالخير، لأن جاهزية الجميع عالية، و«فيفا» أحسن إعدادهم خلال الفترات الماضية، وتمنى التوفيق لطاقم التحكيم الإماراتي، المكون من محمد عبد الله، ومساعديه محمد أحمد الحمادي وحسن المهري، خاصة وأنهم من أصحاب الخبرات المتراكمة في البطولات الكبرى، وقال إن طاقمنا أحسن الاستعداد للمونديال، وتجهيزه كان على مستوى عالٍ، وتمنى درويش للطاقم الإماراتي التوفيق خلال مهمته، وأن يصل إلى أدوار متقدمة من منافسات البطولة، ورفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الدولي الكبير.

طباعة Email