أوروبا وأوبيرا.. فندقان عائمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

سعياً منها لتخفيف أزمة السكن، استقدمت قطر فندقي السفينتين العملاقتين «إم سي أوروبا» و«إم سي أوبيرا»، وهما بمثابة فندقين عائمين، أُرسيتا بمنطقة الميناء قبل 10 أيام من انطلاق المونديال. وتعد سفينة «إم سي أوبيرا» الأضخم، حيث تصنف من فئة فندق 4 نجوم، وتستوعب 1265 نزيلاً، ووصلت نسبة الحجوزات ليلة مباراة الافتتاح إلى 90 %، وأغلب المقيمين بها الجمهور اللاتيني من مشجعي منتخبات الإكوادور والأرجنتين والبرازيل والمكسيك، الذين أضفوا أجواء احتفالية رائعة على السفينة منذ الصباح الباكر، بالاحتفال في ساحة المسبح، مرددين أحلى الأهازيج والأغاني.

وتحتوي سفينة إم سي أوروبا، على 4 مسابح، ومركز صحي، و15 مقهى، وفضاء للفعاليات والبرامج الترفيهية، كما تضم أيضاً ملعبين لكرة السلة والتنس.

ويحتوي الفندق العائم «إم سي أوبيرا» أيضاً، على أجنحة فاخرة، تطل على البحر بأسعار نخبوية.

كما ساهم الفندق العائم على متن سفينة «إم سي أوروبا»، في تخفيف عبء السكن على اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022، حيث استوعبت 6700 مشجع جاؤوا من مختلف دول العالم، للاستمتاع بالنهائيات التي تقام لأول مرة في بلد عربي، وبمنطقة الشرق الأوسط.

وصنعت سفينة إم سي أوروبا خصيصاً، لكأس العالم قطر 2022، وهو فندق عائم صديق للبئية، حيث يعمل بالغاز الطبيعي. يقدر طوله بـ 333 متراً، وعرضه 47 متراً، بارتفاع 68 متراً، وهي الأطول في قارة أوروبا، كما تقدم السفية خدمات راقية لجمهور المونديال، من إقامة مريحة بغرف فاخرة، و13 مطعماً.

طباعة Email